الأخبارسياسية

واقع العلاقات التونسية الأمريكية محور زيارة الجهيناوي إلى واشنطن

تباحث وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي ، أمس الجمعة 28 جويلية 2018 ، مع نظيره الأمريكي “مايكل بومبيو” واقع العلاقات التونسية الأمريكية وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومن بينها الوضع في ليبيا .

يأتي ذلك خلال زيارة رسمية إلى واشنطن ، قام بها وزيرالشؤون الخارجية خميس الجهيناوي ، بدعوة من نظيره الأمريكي مايكل بومبيو ، من 25 إلى 28 جويلية 2018 .
وأكد خميس الجهيناوي ، التطور الكبير في علاقات التعاون والشراكة بين البلدين وبالدعم الأمريكي المتواصل لتونس ، والأهمية الخاصة التي توليها تونس للارتقاء بهذه العلاقات ومزيد إثرائها بما يخدم مصلحة الشعبين .
وقدم الجهيناوي بالمناسبة لنظيره الأمريكي بسطة عن الوضع في تونس ، ونسق النمو وتحسين مناخ الاستثمار ، داعيا رجال الأعمال والشركات الأمريكية إلى الاستفادة من الحوافز والتشجيعات والمزايا التفاضلية التي توفرها مجلة الاستثمار الجديدة .
وأشاد وزير الخارجية الأمريكي، بما حققته تونس من تقدم على الصعيد السياسي ، منوها بمستوى التعاون والتنسيق بين البلدين لمواجهة التحديات المشتركة وفي مقدمتها الإرهاب .
وجدد في هذا السياق التزام بلاده بدعم مختلف أطر الشراكة المتميزة مع تونس ومواصلة التنسيق والتشاور بخصوص المسائل ذات الاهتمام المشترك .
ولدى التطرق إلى تطورات الأوضاع في ليبيا ، أطلع وزير الشؤون الخارجية نظيره الأمريكي على نتائج الزيارات التي أداهما إلى كل من طرابلس وطبرق وبنغازي خلال شهري جوان وجويلية 2018 في إطار مبادرة الرئيس الباجي قايد السبسي ، والجهود المبذولة لتهيئة المناخ المناسب لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ، قبل موفى السنة الحالية وفقا لما تم الاتفاق عليه في اجتماع 29 ماي في باريس .
وأكد الوزيران في هذا الصدد على أهمية استقرار الأوضاع في ليبيا ودعم جهود الأمم المتحدة للإسراع بإيجاد حل توافقي وشامل للأزمة الليبية .
وعلى صعيد آخر تطرق وزير الخارجية مع مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الدفاع جون رود ، إلى سبل دعم التعاون العسكري بين البلدين، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود .

Haut du formulaire

 

 

المصدر
وات
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق