الأخبارعالمية

واجه رصاص جيش الاحتلال بالحجارة وكرسيّ متحرّك : فادي أبو صلاح… الشهيد المقعد

فادي أبو صلاح( 29 عاما) شهيد مقعد آخر ارتقى يوم أمس الاثنين 14 ماي 2018، وهو شاب فلسطيني لم يهدأ له بال ولم تتزعزع عزيمته رغم فقدانه ساقيه الإثنتين أثناء الحرب على قطاع غزة سنة 2008.

شاهد العالم أجمع صوره التي اكتسحت مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت في كل البلدان والقرى، لشاب مقعد يواجه دبابات الجيش الصهيوني المدجج بالأسلحة بالحجارة وكرسي متحرك، ليتفاعل مع صوره نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بدور أبو صلاح وسط صمت عربي وخذلان حكومات للقضية الأم.

ولم يغب فادي أبو صلاح عن ساحات القتال، حيث عرف بمرابطته في مسيرة العودة الكبرى منذ الساعات الأولى لانطلاقها إلى حين استشهاده يوم أمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق