وطنية

رئيس الجمهورية يجري بالرياض جلسة عمل مع الرئيس الصيني

أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الجمعة في مقر اقامته بالعاصمة السعودية الرياض، جلسة عمل مع شي جينبينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، تناولت العلاقات الثنائية التونسية الصينية ومخرجات البيان الختامي للقمة العربية الصينية .

ووصف وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي اللقاء ، في تصريح لمبعوث وكالة تونس افريقيا للانباء الى الرياض، “بالهام والاول من نوعه بين الرئيسين”.

واوضح الوزير ان الجانب الصيني عبر خلال اللقاء عن “الاستعداد بلاده الكامل لدعم برامج التنمية في تونس ” مضيفا انه سيكون هناك” تعاون ودراسة لعدة مشاريع من ضمنها المدينة الطبية بالقيروان ومستشفى بقابس مخصص للامراض السرطانية”.

وذكر وزير الخارجية بشأن هذا المشروع ان “هناك تفاهم بشأنه وتمويلات مرصودة عن طريق هبة صينية مضيفا انه ستكون هناك اجتماعات مرتقبة بين الجانبين التونسي والصيني لبحث سبل انجاز هذه المشاريع”.

من جهة اخرى قال وزير الخارجية ان لقاء الرئيسين قيس سعيد و شي جينبينغ تناول ايضا الخطوط الكبرى للتعاون العربي الصيني ومبادرات بيكين في الغرض و التي سيتضمنها البيان الختامي للقمة التي ستنطلق عصر اليوم بالرياض (الساعة 15 بالتوقيت المحلي).

وشدد وزير الشؤون الخارجية في تصريحه على ان اللقاء بين الرئيسين شمل جملة من المحاور والقضايا الكبرى المطروحة حاليا على الصعيد الدولي ومنها الاستقرار الغذائي ومكافحة التطرف و الارهاب و الانتقال الطاقي و التحولات الكبرى في مجال التوازنات المالية الدولية ومختلف توجهات الصناديق المالية الدولية.

وفي بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية نوّه رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، بعلاقات الصداقة القائمة بين تونس والصين، وأكّد على أهميّة مواصلة العمل وفق إرادة وقيم مشتركة من أجل مزيد تعزيز هذه الروابط وترسيخها في إطار ثنائي وإقليمي لا سيّما في ظلّ ما يشهده العالم اليوم من تحولات عميقة وتغيرات متسارعة.

كما أشار رئيس الجمهورية إلى أن تجارب التعاون الثنائي الفارطة كانت مثمرة وبناءة مما يُشجّع على استشراف فرص جديدة للشراكة مع الصين لتنفيذ برامج تنموية واستثمارية في تونس على غرار مشروع مدينة الأغالبة الصحية بالقيروان، وبرامج توليد الطاقة الكهربائية والطاقات المتجددة، ومشاريع تحلية المياه في الجنوب التونسي، وغيرها من المشاريع ذات الاهتمام المشترك.

واضاف البلاغ ان الرئيس الصيني شي جينبينغ اكد على حرص بلاده على مزيد تعميق روابط الصداقة والتعاون التاريخية مع تونس بما يخدم مصلحة الشعبين، وأكّد، في هذا الإطار، على دعم الصين لتونس واحترامها لسيادتها الوطنية ولخيارات شعبها وثقتها في قدرتها على إدارة شؤونها وتجاوز الصعوبات التي قد تعترضها.

كما أشار شي جينبينغ إلى ما يشهده التعاون الثنائي من تطور ملحوظ خاصة في مجالات الصحة والرياضة والموارد البشرية مؤكّدا حرص الصين على بذل جهود إضافية من أجل تعزيز هذه العلاقات لتشمل مجالات جديدة وواعدة في المستقبل، فضلا عن استعداد الشركات الصينية للمساهمة في تنفيذ مشاريع تنموية واستثمارية في تونس في قطاعات متنوّعة.

ووجّه رئيس الجمهورية، في ختام هذا اللقاء، دعوة إلى شي جينبينغ لزيارة تونس، كما تلقى دعوة رسمية من نظيره الصيني لزيارة بيكين.

وكان الرئيس قيس سعيد قد حل مساء امس في العاصمة السعودية للمشاركة في القمة العربية الصينية.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى