وطنية

تونس والسعودية تتفقان على جملة من المشاريع في المجال الثقافي

اتفقت وزارة الشؤون الثقافية التونسية مع وزارة الثقافة السعودية على تنفيذ جملة من المشاريع المشتركة في الفترة القادمة. جاء ذلك على خلال لقاء جمع وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي مع نظيرها وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود بمناسبة مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي (الرياض 7 ديسمبر 2022).


وتتمثل هذه المشاريع وفق ما أعلنته الوزارة اليوم في « إطلاق الصندوق التونسي السعودي لإنتاج الأفلام السينمائية وتبادل الخبرات والتدريب في مجال الفن السابع بمختلف اختصاصاته » و »إنشاء المركز العالمي لفنون الخط « إقرأ » بالتعاون مع مؤسسات ومنظمات عربية بارزة تُعنى بالمجال الثقافي، ليكون مركزا عالميا نموذجيا يجمع بين الأصالة والحداثة ويشمل مخابر بحثية ومتاحف ومخازن وقاعات للعروض والتجارب الغامرة. كما تم الاتفاق أيضا على تنفيذ مشروع يتعلق بإحداث المركز الإقليمي للتراث المغمور بالمياه في المهدية بالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).


ويهدف هذا المركز بالأساس إلى تعزيز أطر المحافظة على إرث ثقافي عربي له قيمة حضارية وتاريخية فضلا عن تطوير سبل تثمين هذا الصنف من التراث وخلق مسارات سياحية بحرية.


وقد وجّهت القرمازي بالمناسبة الدعوة لنظرها السعودي لزيارة تونس في موفى شهر جانفي 2023 لمواكبة عدد من التظاهرات التي تتواصل بتونس احتفالا بمائوية السينما التونسية (2022-2023).


وللتذكير انتظمت الدورة 23 لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي بالتعاون بين وزارة الثقافة السعودية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى