رياضة

وزارة الرياضة تُحمّل جامعة كرة القدم مسؤولية غياب الجماهير عن مقابلة تونس وزامبيا

أعلنت وزارة الشباب والرياضة مساء امس الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 انها “ارتأت في إطار التزامها باحترام قرارات الهياكل الرياضية الدولية والقارية وتجنّبا لأية إجراءات تأديبية من شأنها ان تؤثر سلبا على حظوظ المنتخب الوطني التونسي في الترشح لكأس العالم قطر 2022 اجراء مباراة المنتخب التونسي ونظيره الزمبي دون حضور الجمهور”.

وحملت الوزارة في بلاغ صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” المسؤولية كاملة لجامعة كرة القدم معتبرة انها “تسببت في حرمان الجماهير من حضور المباراة وتشجيع المنتخب “.

واكدت الوزارة ان الجامعة” لم تلتزم بالقرارات الصادرة بتاريخ 6 نوفمبر الجاري المتعلقة بالاقرار رسميا بعودة الجماهير للملاعب والقاعات الرياضية في ما يتعلق بمباراة تونس وزمبيا التي حددت فيها طاقة الاستيعاب بـ50% بالنسبة للمقابلات القارية والدولية” وأنها “امتثلت لتلك القرارات في المباريات المحلية”.

واشارت الوزارة الى انه ” رغم حرصها على السماح للجماهير بالدخول للملعب ومساندة عناصر المنتخب الوطني في مباراته مع المنتخب الزمبي واجراء المقابلة في ظروف طيبة فإن عدم تنسيق الجامعة مع سلطة الاشراف واشعارها كتابيا بطلب الاتحاد الافريقي بخصوص التدابير اللازمة التي تضمن الامتثال للبروتوكولات الخاصة بـ”الكاف” و”الفيفا” وايفائهما بكل التدابير في الآجال القانونية حال دون تمكين الجمهور من حضور المقابلة”.

واضافت انها” استجابت حينيا بمجرد تواصل الجامعة مع الوزارة للتدخل قصد تسوية وضعية الحكام الذين سيديرون المباراة بخصوص اجراء تحليل PCR في وقت قياسي بالتنسيق بين وزيري الشباب والرياضة والصحة” معتبرة ان ذلك “يعكس حرص سلطة الاشراف على تسهيل كل الإجراءات وتوفير كل الظروف الملائمة لانجاح هذا الموعد الرياضي الهام”.

 وكانت الجامعة قد اعلنت في بلاغ صادر عنها اليوم أنّ المباراة الحاسمة التي ستجمع المنتخب التونسي بنظيره الزمبي لحساب الجولة الختامية من التصفيات الافريقية المؤهلة لمونديال قطر ستدور دون حضور الجمهور بسبب رفض الاتحاد الافريقي لكرة القدم منح الترخيص لحضور الجماهير لورود الطلب بعد الآجال بلاغ ردت غليه الوزارة ببلاغ اخر اكدت اقامة المبارة بالجماهير مشيرة الى ان الدخول سيكون مجانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى