رياضةعالمية

مدرب المنتخب المغربي : هدفنا الوصول للنهائي والتتويج باللقب

أكّد وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم أن لاعبيه في أتم الجاهزية لمواجهة فرنسا غداً الأربعاء على ملعب البيت في نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

وقال الركراكي في المؤتمر الصحفي قبل المباراة “سنواجه غداً أفضل منتخب في العالم وفي المونديال، ونسعى لتحقيق الفوز والتأهل للمباراة النهائية” مشيرا إلى أن منتخبه يعاني من العديد من الإصابات ولكنه يتعافى بسرعة، وسيم وضع أفضل تشكيلة ممكنة من اللاعبين الجاهزين لمباراة الغد.

وأضاف “ما نريد تغييره هو العقلية، خاصة عقلية قارتنا، وإذا اكتفينا بالوصول إلى نصف النهائي، ونقول إننا حققنا إنجازاً فهذا ليس كافياً بل سنلعب للوصول للنهائي وقد خضنا المشوار الأصعب وكل مرة كان أغلبهم يتكهنون بإقصائنا ونحن نسعى إلى الفوز وبلوغ النهائي وهذا حلمنا”.

وأشار إلى أن لاعبه أشرف حكيمي يتمرن مع كيليان مبابي، نجم المنتخب الفرنسي، يومياً في باريس سان جيرمان ولديه فكرة دقيقة عن اللاعب، مبيناً أن المنتخب الفرنسي لديه لاعبين آخرين يشكلون خطورة، فهناك غريزمان وعثمان ديمبلي.

وقال “إذا ركزنا على غريزمان أو مبابي سيكون ذلك خطأ، علينا أن نركز على كل لاعبي المنتخب، وأنا واثق من أن أشرف حكيمي سيكون جاهزاً غداً بنسبة 100 بالمائة ويتمكن من الفوز على صديقه”.

وتابع “مفتاح العبور بالنسبة لنا هو روح الفريق فالكل يعمل ويسعى لتقديم أفضل ما لديه ونحن نلعب بطريقة جماعية وبالروح العالية وهذا هو المهم في كرة القدم، ولدينا ثقة بقدراتنا ونسعى لإعادة كتابة التاريخ ومن يود إخراجنا فسيكون صعباً عليه وسنحاول المرور ونحن جاهزون ولسنا متعبين ونود تحقيق الفوز”.

وأوضح مدرب المغرب أنه لا يخشى أي منتخب وهدفه الفوز، قائلا “هو فخر ومتعة لنا كي نواجه فرنسا وسنلعب لتحقيق الفوز ولا يخيفني أي فريق وكل ما يهمني أنني سأواجه غداً أفضل منتخب في العالم وسأعمل لتحقيق الفوز”.

كما وصف الركراكي مدرب المنتخب الفرنسي بأنه من أفضل المدربين في العالم وقال “غداً سيكون أمامي مدرب من أفضل المدربين في العالم وعلينا أن نجد الحلول ونمنع نسبة التهديف على مرمانا ونستغل الفرص التي تتاح لنا أمام مرمى المنافس. منتخب فرنسا تمكن من الفوز على إنقلترا ويجب أن نتعلم منهم وكل ما يهمنا التركيز على الملعب”.

وأوضح مدرب المنتخب المغربي أن من أبرز عوامل نجاح منتخبه، الترابط الأسري المتين بين اللاعبين، وقال في هذا السياق: “بالنسبة لي، والدي وزوجتي معي، وكذلك اللاعبون، ونحن في الحقيقة أسرة واحدة وهذه نقطة قوتنا وكما شاهدتم أغلب اللاعبين مع عائلاتهم وهذا أمر جميل ويمدنا بالقوة في المباريات”.

وأضاف “اختياراتنا كانت ناجعة ولاعبونا واثقون من مشروعي وخطتي وقد خلقنا لحمة وثقة بين اللاعبين ونجحنا في ذلك، وأنا راضٍ عن طريقة تحضيرنا”.

وتابع:”نحن نركز على مباراة نصف النهائي غداً، وأود أن نقول إننا قد نجحنا في كأس العالم ونسعى للوصول للنهائي، والفوز باللقب، وسنقدم كل ما لدينا ونواجه بطل العالم وستكون هناك الرغبة والحماس والمشجعون سيدعموننا أيضاً، أنا مغربي وأحب بلدي وسأسعى لتحقيق الفوز، أنا في مهمة وغداً نريد دخول التاريخ للمغرب وإفريقيا وهذه فرصتنا علينا أن نستغلها ولا نضيعها ونسعى غداً أن نضع فريقاً إفريقياً في نهاية كأس العالم لأول مرة نحن نواجه أفضل منتخب في العالم وسنلعب على التفاصيل وسوف نحاول الفوز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى