وطنية

بالتعاون مع منظمة العمل الدولية: نحو إعداد دراسة حول الفوارق في الأجور بين المرأة والرجل في تونس

انعقدت صباح اليوم الأربعاء جلسة عمل عن بعد بين والسيدة إيمان الزهواني هويمل وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن والمكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية بالقاهرة عاصمة جمهورية مصر، بحثت في عناصر الدراسة المزمع إعدادها حول الفوارق في الأجور بين المرأة والرجل في تونس.ويأتي إعداد هذه الدراسة تبعا لانضمام تونس أواخر شهر نوفمبر من العام الماضي إلى التحالف الدولي للمساواة في الأجور بعد استجابتها لمعايير المساواة بين المرأة والرجل في الأجر

.وتتولى وزارة المرأة والأسرة وكبار السن حاليا تنسيق الجهود بين كافة المتدخلين من هياكل حكومية وقطاع خاص ومنظمات وطنية وفي إطار التعاون مع منظمة العمل الدولي من أجل تجسيم المساواة الفعلية في الأجر بين المرأة والرجل في كافة القطاعات. يذكر أن التحالف الدولي للمساواة في الأجور الذي تقوده منظمة العمل الدولية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمعية شركاء آخرين، يهدف إلى تحقيق المساواة في الأجور بين النساء والرجال في كل مكان، من خلال الجمع بين مجموعة متنوعة من الجهات الفاعلة ذات مجالات تركيز وخبرات مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى