رياضة

ذكرى وفاة الهادي بالرخيصة و لسعد الورتاني

يصادف تاريخ 4 جانفي من كل عام ذكرى وفاة لاعبيْن من خيرة ما أنجبت كرة القدم التونسية خلقا و أخلاقا و مثالا في الإنضباط و الرصانة و الروح الرياضية هما لسعد الورتاني و الهادي بالرخيصة.

توفي اللاعب السابق للمنتخب التونسي و الترجي الرياضي الهادي بالرخيصة   خلال المباراة الودية أمام الفريق الفرنسي أولمبيك ليون يوم 4 جانفي 1997، وهو ابن 24 سنة فقط،  و قد حاز “بلها” مع فريق باب سويقة على عدة ألقاب أهمها الكأس العربية للأندية البطلة سنة 1993، والكأس اللإفريقية للأندية البطلة سنة 1994 وقد سجل هدفين في نهائي البطولة ضد الزمالك المصري، وفاز أيضًا مع الترجي الكأس الأفروأسيوية سنة 1995، وكأس السوبر الأفريقي في نفس السنة، وكأس السوبر العربي سنة 1996 ذلك إضافة لبطولة تونس سنتي 1993 و1994 وكأس السوبر التونسي سنة 1993.ونال، على مستوى الألقاب الشخصية، المدافع الشرس لقب أفضل لاعب عربي سنة 1995.

اما لسعد الورتاني فقدولد في 2 ماي 1980 في ألمانيا و هو ابن مدينة القيروان و لعب في الملعب التونسي و سطع نجمه مع النادي الافريقي ليكون قائدا للفريق لعدة مواسم، توفّي يوم 04 جانفي 2013 عن عُمر يُناهز الـ 33 سنة بعد أن تعرّض إلى حادث مرور بسيارته

من لا يتذكر دموع الجنرال بن شيخة و هو يعدد خصال لاعبه المميز ومن لا يتذكر تأثر وسام يحيى في أول مقابلة له بعد وفاة”الزقو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى