رياضة

الحمامات تحتضن منافسات كأس العالم للمبارزة بالسيف للسيدات

يحتضن المنتجع السياحي ياسمين الحمامات منافسات مسار كاس العالم للمبارزة بالسيف (السلاح الحاد) للسيدات وذلك من 6 الى 8 ماي القادم للفردي و المنتخبات وذلك بمشاركة اكثر من 151 لاعبة يمثلن 29 دولة.

واوضح حسان الزواري المدير الفني للجامعة التونسية للمبارازة في تصريح ل”وات” اليوم الاربعاء ان “المحطة المرتقبة في ياسمين الحمامات تعد الاخيرة في مسار كاس العالم للمبارزة في هذه السنة بعد ان عرفت المسابقة التوقف جراء تداعيات جائحة كورونا, حيث منح الاتحاد الدولي للمبارزة بالسيف ثقته في تونس من اجل تنظيم هذا الموعد العالمي الهام بالنظر الى المستوى الطيب للعناصر الوطنية في مختلف المحافل الدولية والسمعة المتميزة للمبارزة التونسية

.وستعرف المحطة المنتظرة مشاركة اكثر من 150 لاعبة اكدوا بعد مشاركتهن يمثلن 29 دولة وهي: الجزائر-الارجنتين-الولايات المتحدة الامريكية-بريطانيا-اذربيجان-البرازيل-بلغاريا-كندا-الصين- الشيلي-كولومبيا-كرواتيا-اسبانيا-فرنسا-اليونان-غواتيمالا-المجر-الهند-ايطاليا-اليابان-كازاخستان-كوريا الجنوبية-المكسيك-بولونيا-رومانيا-تركيا-اوكرانيا-فينزويلا-وتونس البلد المنظم”.

واضاف المدير الفني لجامعة المبارزة ان “موعد الحمامات لكاس العالم سيكون فرصة ثمينة لعناصر المنتخب الوطني التونسي في اختصلص السلاح الحاد من اجل الاحتكاك بعناصر ذوي الخبرة من بلدان اخرى لاسيما و ان المنتخب الوطني يعيش فترة تشبيب بعد اعتزال اكثر من عنصر اللعب دوليا مثل عزة بسباس واميرة بن شعبان و خديجة الشامخي و نادية بن عزيزي لاسباب مختلفة وبالتالي وقع تطعيم المنتخب بعناصر شابة للمشاركة في مسار كاس العالم بقيادة عنصر الخبرة ياسمين دغفوس التي تحتل المرتبة 53 عالميا في ذات الاختصاص بمعية 11 لاعبة سنعمل على تشريكهن في المحطة المرتقبة”.

وشدد الزواري على ان “رياضة المبارزة بالسيف تعيش فترة صعبة للغاية في ظل عدم توفر التجهيزات الضرورية لممارستها وافتقار الجامعة التونسية للعبة للامكانيات المادية لاقتناء تلك التجهيزات بالكمية الضرورية اضافة الى اشكال على مستوى التدريبات في ظل عدم تناسب قاعة التدريبات الحالية بالحي الوطني الرياضي (قاعة لرياضة الملاكمة) مع طبيعة رياضة المبارزة حيث ان القاعة المخصصة للمباراز يتم استغلالها حاليا من جامعة الملاكمة التي لاتزال ترفض عملية التبادل بين القاعتين”.

وتابع ان مسار كاس العالم الذي سيدور في الحمامات علاوة على اهميته في ترتيبهم العالمي فسيكون محطة تحضيرية للعناصر الوطنية استعدادا لبقية المواعيد من ذلك الجائزة الكبرى بايطاليا التي ستدور يوم 20 ماي القادم وبطولة افريقيا بالمغرب (جوان 2022) ودورة العاب البحر الابيض المتوسط (جوان -جويلية 2022) فضلا عن بقية الرهانات الخاصة بالدورات الدولية للشبان المبرمجة سنتي 2023-2024

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى