رياضة

الاتحاد الافريقي لكرة اليد يخفض من العقوبة تجاه الجامعة التونسية بعدم تنظيم مسابقات قارية من 4 الى سنتين

 قرر المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي لكرة اليد في إجتماعه الأخير رفع العقوبة المسلطة على الجامعة التونسية لكرة اليد بمنعها من تنظيم أي مسابقة قارية من 4 سنوات إلى سنتين حسب ما افادت به جامعة كرة اليد.

ويأتي قرار التخفيض في العقوبة بعد طلب رسمي تقدم مراد المستيري رئيس الجامعة التونسية لكرة اليد وبصفته عضو مجلس إدارة الهيكل الإفريقي ورئيس المنطقة الأولى.

وكان الاتحاد الافريقي لكرة اليد قرر يوم 31 جانفي 2020 تسليط جملة من العقوبات في حقّ الجامعة التونسية لكرة اليد على خلفية الأحداث التي جدّت في مباراة الدور النهائي لبطولة افريقيا للأمم التي نظمتها تونس وفاز بها المنتخب المصري .

ويذكر ان الاتحاد الافريقي كان قد سلط عقوبة مالية على الجامعة التونسية لكرة اليد بخطية قدرها 15 ألف أورو (حوالي 68 ألف دينار يومها ) كما قرر ايضا حرمان الجامعة من تنظيم اية تظاهرة افريقية سواء في المنتخبات او الاندية في كل الاصناف طيلة 4 مواسم كاملة.

وكانت مباراة نهائي كأس الأمم الافريقية التي احتضنتها تونس وجمعت بين المنتخب التونسي ونظيره المصري قد عرفت في نهايتها إلقاء الجماهير الحاضرة مقذوفات على أرضية القاعة ممّا تسبّب في ايقاف المباراة قبل استئنافها من جديد ليفوز بها المنتخب المصري 27-23.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Participez au jeu
participez au jeu