وطنية

وزارة الصناعة تحدد قائمة المنشآت الحيوية المعنية بمواصلة نشاطها خلال فترة الحجر الصحي الشامل

افادت وزارة الصناعة والطاقة والمناجم، انّ الشركات العاملة بالقطاعات الحيوية ستواصل عملها بصفة استثنائية خلال ايام الحجر الصحي الشامل من 14 الى 17 جانفي 2021 داعية اياها الى التقيد بالبروتوكولات الصحية الخاصة بكل نشاط وتحديد العدد الضروري لتأمين النشاط.

ويهم هذا البلاغ الذي نشرته وزارة الصناعة، مساء الاربعاء، على صفحتها على شبكة “فايسبوك”، بعد الاجراءات التي تم الاعلان عنها، يوم 12 جانفي 2021، للحد من الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، كلا من الشركة التونسية لصناعات التكرير والشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة الوطنية لتوزيع البترول والمجمع الكيميائي التونسي وشركة فسفاط قفصة والمخبر المركزي للتحاليل والتجارب والمركز الفني للصناعات الغذائية والمركز الفني للكيمياء والشركة الايطالية التونسية لاستغلال النفط و شركة النقل بواسطة الانابيب.

ودعت وزارة الصناعةبقية المنشآت والمؤسسات الراجعة اليها بالنظر، الى التنسيق مع السلط الجهوية لتمكين الأعوان عند الاقتضاء من التنقل بصفة حصرية من وإلى مقرات عملهم.

وأقرت الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا أقرت الحجر الصحي الشامل في تونس من الخميس 14 جانفي إلى الأحد 17 جانفي 2021 ما عدا عملية التزويد والقطاعات الحيوية مع فرض حظر الجولان من الساعة الرابعة مساء الى غاية الساعة السادسة صباحا.

كما اقرت تعليق الدروس بكافة المستويات التربوية والتعليم العالي والتكوين المهني بالقطاعين والخاص من 13 إلى 24 جانفي 2021 بدخول الغاية علاوة على تعليق كافة التظاهرات (من 14 الى 24 جانفي 2021) ورفع الكراسي ومنع الاستهلاك على عين المكان بالنسبة للمقاهي والمطاعم من 18 الى 24 جانفي 2021 والاقتصار على المشروبات والمأكولات المعدة للحمل.

وأقرت الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا نظام العمل بالتداول يوما بيوم مع نظام الفرق ودعوة رؤساء الادارات العمومية والمؤسسات الخاصة الى اعتماد العمل عن بعد قدر الامكان

وسجلت وزارة الصحة بتاريخ 12 جانفي الجاري، 72 حالة وفاة جراء فيروس كوفيد ـ19، وهي أعلى حصيلة يومية تعرفها تونس منذ انتشار الجائحة في مارس 2020 ليرتفع اجمالي الوفيات إلى 5415 وفاة.

وافادت وزارة الصحة في بلاغ لها مساء امس الاربعاء، أنه تم، أيضا، تسجيل أعلى حصيلة إصابات بالفيروس التاجي في يوم واحد، وذلك إثر تسجيل 3632 إصابة جديدة بفيروس كورونا عقب إجراء 12453 تحليلا مخبريا.

وناهز عدد المتعافين 122 ألفا و775 شخصا من بين 168 ألفا و568 شخصا حاملا للفيروس، وفق المصدر ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock