الأخبارعالمية

وزير الخارجية المغربي: “إعادة الاتصال مع إسرائيل ليست تطبيعا”

قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، يوم الخميس، إن التطور الأخير في العلاقات بين بلاده وإسرائيل “ليس تطبيعا”.

وأكد ناصر بوريطة في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن “المغرب كان لديه مكتب اتصال حتى عام 2002، وأن بعض القرارات التي تطلبت إعادة الاتصال مع إسرائيل لا تعد تطبيعا”.

ونفى بوريطة “أن يكون الاعتراف الأمريكي بالسيادة على الصحراء مقابل إعادة العلاقات مع إسرائيل، خاصة أن هناك علاقة بين المغرب وإسرائيل منذ التسعينيات”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن عن توصل المغرب وإسرائيل إلى اتفاق على تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية بينهما.

ونشر ترامب تغريدة على “تويتر” قال فيها إنه “اختراق تاريخي آخر اليوم! اتفقت إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة.. اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock