الأخباروطنية

وزيرة التعليم العالي: “تمكنا من إنقاذ السنة الجامعية وشبح السنة البيضاء لم يعد موجود

صرحت ألفة بنعودة الصيود، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي،خلال زيارة عمل أدتها اليوم الثلاثاء إلى ولاية باجة، بأن تونس تمكنت من إنقاذ السنة الجامعية الحالية 2020ـ2021، وبأن “شبح السنة البيضاء لم يعد موجودا، اعتبارا إلى أن الجزء الصعب من السنة الدراسية قد مر، ولم يبق على إجراء الامتحانات سوى أسابيع قليلة”، معتبرة أن “تونس نجحت، رغم النقائص”، فى التعامل مع ازمة “كورونا” بالجامعات مقارنة ببلدان لها إمكانيات أكبر.

وقالت، في تصريح لـ ‘وات’، “يجب على الجامعة التونسية أن تعتمد آليات جديدة لضمان تشغيلية أكبر، وأن تركز على الجودة بدل فتح جامعات جديدة”، مؤكدة أن وزارة التعليم العالي على استعداد لمزيد الانفتاح على النسيج الاقتصادى، وهي مع كل فكرة وآلية جديدة من شأنها تحسين الآليات التى تقرب من النسيج الاقتصادى، وإيجاد الحلقة المفقودة بين الجامعة وسوق الشغل وإعطاء الإضافة للطالب والمحافظة على بقاء العقول والموارد البشرية التونسية في البلاد، خاصة أن الجامعة التونسية قد تطورت، بدليل وجود 4 جامعات منها ضمن الألف جامعة الأولى فى العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock