الأخباروطنية

وزيرا خارجية تونس وليبيا يبحثان هاتفيا “تنسيق المواقف لنصرة القضية الفلسطينية”

بحث وزيرا خارجية تونس وليبيا، عثمان الجرندي ونجلاء المنفوش، في اتصال هاتفي اليوم الأحد، “تنسيق المواقف بين البلدين لنصرة القضية الفلسطينية”.

وأطلع الجرندي نظيرته الليبية، وفق بلاغ للخارجبة التونسية، على المساعي والجهود التي تقودها تونس في إطار عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي من أجل وقف الجرائم في حق الشعب الفلسطيني وحمل قوات الإحتلال على الإلتزام بقرارات الشرعية الدولية وحث المجتمع الدولي على التدخل الفوري لحماية الفلسطينيين ووضع حد للتصعيد العسكري الإسرائيلي ومخططاته التوسعية على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وكانت تونس، العضو العربي غير الدائم بمجلس الأمن تقدمت، بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني وبالاشتراك مع الصين والنرويج، بطلب عقد جلسة علنية لمجلس الأمن، انتظمت اليوم الأحد، “للتداول بشأن التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية وحشد الدعم الدولي للقضية الفلسطينية العادلة”، وفق بلاغ سابق لوزارة الخارجية.

وتأتي هذه الجلسة، وفق ذات المصدر، مُواصلة لتحرّكات تونس الحثيثة صلب مجلس الأمن إزاء التصعيد العسكري الخطير والممارسات العدوانية لسلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزّة.

على صعيد آخر، تطرق الوزيران الى “علاقات الأخوة والتعاون المتينة التي تربط البلدين الشقيقين وسبل الإرتقاء بها على كافة الأصعدة”.

ورحب الوزيران في هذا الخصوص باستئناف الخطوط الجوية التونسية لرحلاتها الى مطاري “معيتيقة” بطرابلس و”بنينا” ببنغازي، انطلاقا من يوم 17 ماي 2021 حيث تعد الخطوط التونسية أول شركة طيران أجنبية تستأنف نشاطها في ليبيا. من جهة أخرى، أكد الجانبان على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور استعدادا للاستحقاقات الثنائية المقبلة وفي مقدمتها عقد اجتماع اللجنة التحضيرية للجنة العليا المشتركة التونسية الليبية على مستوى وزيري خارجية البلدين في الفترة القريبة المقبلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى