الأخباروطنية

نوفل السمراني…لم نشهد بعد ذُروة الفيروس ولا بُدَّ من مواصلة التلقيح

أكدّ مدير عام الهياكل الصحية بوزارة الصحة، نوفل السمراني “أنه ورغم استعداد المنظومة الصحية في تونس لمواجهة الموجة الخامسة للكوفيد-19 فإنه من الضروري مواصلة عملية التلقيح ضد الفيروس للحد من ارتفاع عدد الوفيات وإمكانية امتلاء أسرة الإنعاش والأوكسجين”.

ويُقدر عدد المصابين بكوفيد-19 المقيمين بالمستشفيات والمصحات الخاصة، حسب آخر الأرقام المحينة بتاريخ 14 جانفي، بـ519 مريضا منهم 423 تم إيواؤهم بالقطاع العمومي بالإضافة إلى تسجيل 123 حالة في أقسام الإنعاش والعناية المركز بالقطاعين العام والخاص، حسب ما أفاد به نوفل السمراني.
وقال السمراني، إنّ تونس لم تشهد بعد ذروة الفيروس، مشيرا إلى أن تونس تشهد انتشار كل من المتحورين “دلتا” و”أوميكرون” على غرار ما تشهده أغلب بلدان العالم.

وأوضح المتحدث في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن استهلاك تونس من الاكسيجين يقدر حاليا بقرابة 60 ألف لتر يوميا من مجموع 100 ألف لتر من الإنتاج الوطني، مؤكدا أنّ الوضع تحت السيطرة إلى حد الآن فيما يتعلق بوضعية الأوكسجين في المستشفيات.
وأكدّ أن أغلب الوفيات المسجلة، لم تتلقى التلقيح المضاد لكوفيد-19 وذات مناعة ضعيفة جدا لا تتحمل تداعيات الإصابة بالفيروس.

وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى