إقتصادالأخبار

ممثّل “النقد الدولي”: “المشاورات التي أجريناها مع اتحاد للشغل كانت جيدة”

أكد ممثل صندوق النقد الدولي، مارك جيرار في اختتام تظاهرة “أيام المؤسسة” بسوسة، “أن النقاش حول البرنامج الإصلاحي الذي تقدمت به تونس سيتواصل على مستوى مجلس إدارة صندوق النقد الدولي مضيفا بقوله : “نحاول تقديم خبرتنا وأعتقد أن الإصلاحات ستعود بالفائدة على تونس”.

واوضح أن الصندوق سعى الى أن يحظى برنامج الإصلاحات التونسية بموافقة جميع الأطراف، لافتا الى المشاورات التي أجراها الصندوق مع الاتحاد العام التونسي للشغل كانت جيدة، على حد تعبيره، لافتا في الان ذاته، إلى أهمية تعزيز العدالة الجبائية وتحسين مناخ الأعمال.

وكان وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، قال، امس الجمعة، ان صندوق النقد الدولي برمج دراسة برنامج الإصلاحات التونسية والاتفاق النهائي مع تونس خلال اجتماع مجلس ادارته يوم 19 ديسمبر 2022.

وأشار سعيد في تصريح إعلامي، ضمن فعاليات الدورة 36 من “أيام المؤسسة”، أن صرف القسط الأول يعود إلى مجلس ادارة صندوق النقد الدولي.

وقد توصل خبراء صندوق النقد الدولي والسلطات التونسية، يوم 15 أكتوبر 2022، إلى اتفاق على مستوى الخبراء حول برنامج مدته 48 شهرا في إطار “تسهيل الصندوق الممدد” بقيمة بحوالي 1,9 مليار دولار أمريكي لدعم السياسات الاقتصادية في تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى