الأخباروطنية

مستحقات الشركة التونسية للكهرباء والغاز لدى حرفائها والدولة في حدود 4 آلاف مليون دينار

صادق مجلس نواب الشعب، بــ 83 صوت  ” نعم ” و9 أصوات  ” احتفاظ ” و13 صوت  ” اعتراض “، على مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية الضمان المبرمة بتاريخ 12 فيفري 2021 بين الجمهورية التونسية والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والمتعلقة باتفاقية المرابحة المبرمة بين الشركة التونسية للكهرباء والغاز والمؤسسة المذكورة للمساهمة في تمويل استيراد الغاز الطبيعي.

وقال وزير التجارة وتنمية الصادرات ووزير الصناعة والطاقة والمناجم بالنيابة ، محمد بوسعيد في رده على تساؤلات النواب خلال جلسة عامة انتظمت اليوم الثلاثاء، ” إن قيمة مستحقات الشركة التونسية للكهرباء والغاز لدى حرفائها بلغت حدود 2000 مليون دينار، 55 بالمائة منها متخلدة بذمة القطاع الخاص و 45 بالمائة بذمة القطاع العام، مشيرا إلى أن  ” الشركة بصدد استخلاص هذه الأموال الكبيرة “.

وأضاف الوزير، كما أن الشركة بحاجة لمبلغ آخر يندرج ضمن مستحقاتها لدى الدولة وهو فارق الدعم بين كلفة إنتاج الكهرباء وثمن البيع، والذي دأبت الدولة على تسديده للشركة، وهو أيضا في حدود 2000 مليون دينار ” .

وتابع قائلا ،  ” إذا دخل إجمالي هذا المبلغ المقدر في حدود 4 آلاف دينار إلى خزينة أو ميزانية المؤسسة سيحقق التوازن في الوضعية المالية للشركة بل وزيادة “.

وكشف بوسعيد في معرض ردوده على تساؤلات النواب، قائلا  ” إن 5 بالمائة من الفاقد التقني للكهرباء يأتي نتيجة الربط بالكهرباء خلسة ويقدر بقيمة 300 مليون دينار وهو مبلغ يقارب قيمة القرض موضوع مشروع القانون”  وفق قوله. ولفت إلى أن مستحقات الشركة هي متخلدة في ذمة حرفاء عاديين وصناعيين وإدرات عمومية وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى