الأخباروطنية

محجوب العوني…ظهور سلالة جديدة من كورونا ولابد من الالتزام بالبروتوكولات الصحية

قال عضو اللجنة العلمية، محجوب العوني،اليوم الأحد، إن سلالة جديدة من فيروس كورونا ذات تركيبة مزدوجة ما بين أوميكرون ب.أ.1 وأوميكرون ب.أ.2 ، تم إكتشافها مؤخرا في بعض البلدان مثل انقلترا والهند.


وأوضح العوني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه مع ظهور هذه التركيبة المزدوجة يمكن أن يصاب الإنسان بكلا الفرعين في نفس الوقت، مشيرا إلى أنه وأثناء التكاثر داخل الخلية يقع المزج بين الجينات الخاصة بكل فرع وتكوين طيف جيني هجين قادر أن يصيب الخلية من جديد ويكتسب مواصفات بيولوجية خاصة به.

وأضاف الأستاذ في علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير، أن التركيبة المزدوجة الجديدة من الأوميكرون تتميز بسرعة الإنتشار بالمقارنة مع الأوميكرون الأصل لكنها في المقابل تشترك في طبيعة الأعراض التي تظهر على المصابين حيث ظلت على حالها ،مؤكدا أن منظمة الصحة العالمية وضعت هذه التركيبة المزدوجة الجديدة تحت المراقبة لمزيد التعرف على خاصياتها.

وشدد العوني على ضرورة الحذر والإلتزام بالبروتوكولات الصحية وتدعيم الجهود المبذولة من أجل استكمال التلاقيح المضادة لفيروس كورونا لجميع المواطنين وخاصة الجرعة الثالثة التي يعزف جلهم على تلقيها، قائلا “إن وباء فيروس كورونا لم ينته بعد ويبقى سلاحنا الوحيد للتصدي له هو استكمال الجرعات المعززة للتلاقيح المضادة له “.

ويذكر أنه بعد ظهور أوميكرون في اوائل شهر نوفمبر 2021 بدأت سلالة الدلتا تتقلص شيئا فشيئا لتهيمن سلالة الأوميكرون على العالم ،وقد تميزت بتواجد 3 فروع لها عرفت بـ ب.أ1 و ب.أ2 و ب.أ3 .، حيث تميز الفرع ب.أ1 بسرعة الانتشار يليه الفرع ب.أ2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى