الأخبار

قبلي: تنفيذ إضراب عام بمدينة دوز بدعوة من أهالي المحكومين في قضية أحداث العين السخونة

 دعا عدد من أهالي المحكومين في قضية أحداث احداث العين السخونة ونشطاء المجتمع المدني بمدينة دوز، صباح اليوم الثلاثاء، الى تنفيذ اضراب عام بالمنطقة استجابت له الكثير من المؤسسات العامة والخاصة وتخلّله تنظيم وقفة احتجاجية بساحة الشهداء وسط المدينة للمطالبة بإعادة النظر في القضية برمتها من قبل لجنة قضائية مستقلة.

ودعا عدد من أهالي المحكومين رئيس الجمهورية الى ضرورة تطبيق العدل في هذه القضية وما انجر عنها من احكام جائرة في حق اهالي مدينة دوز، على حد تعبيرهم، مؤكدين تمسّكهم بالقضاء العادل لينصف طرفي احداث العين السخونة التي جدت في شهر ديسمبر من سنة 2020 بين أهالي المرازيق بدوز من ولاية قبلي والحوايا من منطقة بني خداش بمدنين.

ويعتبر الأهالي أنّه تمت محاكمة طرف دون غيره في القضية مما يطعن، وفق تصوّرهم، في نزاهة التحقيقات ويستوجب اعادة البحث البدائي والتدقيق في اطوار القضية ومسبباتها وتداعياتها، وهو ما سيفضي حتما الى اعادة المحاكمة باكثر نزاهة وحيادية، وفق تقديرهم.

وأوضح الاهالي أن الحكم، الذي صدر في حق 17 من ابناء مدينة دوز وشمل 5 احكام بالاعدام واحكام اخرى تراوحت بين مدى الحياة و8 سنوات سجنا، يعتبر حكما ادان جهة دوز باكملها خاصة وان الطرف الثاني المشارك في الاحداث لم تشمله اية احكام، حسب رأيهم.

ودعوا الى تكوين لجنة من المحامين تتجه مباشرة الى وزيرة العدل ورئيس الجمهورية للمطالبة باعادة النظر في القضية بداية من مرحلة التحقيق وصولا الى الاحكام وانصاف الطرفين دون التعسف على طرف دون سواه.

يذكر أن أحداث العين السخونة جدت في شهر ديسمبر من سنة 2020 بين أهالي المرازيق بدوز من ولاية قبلي والحوايا من منطقة بني خداش من ولاية مدنين على خلفية نزاع عقاري تطوّر الى مواجهات عنيفة بين الطرفين تسبّبت في سقوط 3 ضحايا من منطقة بني خداش إضافة الى جرح اكثر من 70 شخصا من الطرفين واحتراق بعض الممتلكات الخاصة والسيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى