عالمية

“نيباه” فيروس قاتل تنقله الخفافيش ويثير مخاوف العلماء من تفشي وباء جديد!! (فيديو)

قال الدكتور محمد رحيم الباحث بكلية الطب وعلوم الحياة بجامعة لانكستر المملكة المتحدة، إنّ فيروس “نيباه”  ليس جديدا، وسُجّلت أول حالة في ماليزيا عام 1998، بعد انتقاله من الخفافيش إلى الإنسان، وبعد ذلك انتشر وانتقل إلى دول أخرى مثل سنغافورة، ماليزيا، كمبوديا، ودول جنوب وشرق آسيا، مشيرا إلى أنّ العالم يسجل إصابات بنيباه سنويا، نظرا لانتقاله الشديد والواسع بين الخفافيش والإنسان.

خطورة فيروس نيباه أنه ينتقل إلى حيوانات أخري

وأضاف رحيم، خلال مداخلة عبر تطبيق «سكايب»، مع الإعلامي محمد الشاذلي والإعلامية هدير أبو زيد، في برنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع على فضائية القناة الأولى، أّن خطورة الفيروس تتمثل في أنّه ينتقل إلى حيوانات أخرى كالماعز، الأغنام، وبعض الخنازير، وهي من أخطر العوائل الموجودة له.

وتابع: «بدأنا نلاحظ بنهاية 2019 ظهور بعض الأعراض، كنا نظن أنّ فيروس كورونا هو نفسه (نيباه)، لدرجة أنّ بعض العلماء أثناء التشخيص شكّوا أنّه فيروس نيباه، بسبب التشابه الكبير في الأعراض، ومنها الأعراض التنفسية، التهاب في العضلات، وإسهال».

فيروس نيباه منحصر في جنوب وشرق آسيا

وأوضح أنّ الأمر المبشر حتى الآن، أنّ فيروس نيباه منحصر في جنوب وشرق آسيا، والدولة الوحيدة التي خارج آسيا وحدث فيها تسجيل حالات كانت غانا، وإلى الآن لم يتم تسجيل أي حالات في الشرق الأوسط أو الدول العربية.

وأكد أنّ بنجلاديش سجلت 315 إصابة تقريبا بفيروس نيباه ومات أكثر من 50 إلى 60% من هذه الحالات، نتيجة أنّه في البداية كنا لا نعرف كيفية التعامل مع هذا الفيروس لأنه يتحور ويتغير سنويا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock