الأخبارعالمية

رغم الوباء “البابا فرنسيس” في زيارة تاريخية إلى العراق

وصل البابا فرنسيس، يوم الجمعة 5 مارس 2021، إلى العراق، في مستهل زيارة تاريخية تستغرق أربعة أيام، هي أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق. زيارة تأتي في ظل تدابير أمنية مشددة في بلد تمزقه النزاعات منذ عقود، يحمل خلالها البابا رسالة تضامن إلى إحدى أكثر المجموعات المسيحية تجذرا في التاريخ في المنطقة والتي عانت لعقود ظلما واضطهادات، وساعيا الى تعزيز تواصله مع المسلمين.إعلان

   وهبطت الطائرة التي تقل البابا عند الواحدة و55 دقيقة (10,55 ت غ)، وفقا لصحافية في وكالة  فرانس برس، واستقبله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. وقال البابا لصحافيين على متن الطائرة “أنا سعيد باستئناف السفر” بعد 15 شهرا لم يغادر خلالها الفاتيكان بسبب جائحة كوفيد-19، ” وهذه الرحلة جزء من واجب على أرض معذبة منذ سنوات”.

   وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أول المستقبلين عند نزول البابا من الطائرة حيث أقيمت على أرض المطار مراسم رسمية تخللها أداء مجموعة تراتيل دينية وأغان عراقية ورقصات، تعبيرا عن الترحيب بالحبر الأعظم. 

وكان البابا والكاظمي يضعان كمامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock