الأخبارمتفرقات

دراسة: قيود كورونا أدت إلى زيادة مشكلات الإبصار لدى الأطفال

أظهرت دراسة حديثة أن صعوبات الإبصار ازدادت بين تلاميذ المدارس الصينيين أثناء القيود التي فرضت لكبح فيروس كورونا وزيادة التعلم عبر الإنترنت، وأن الأمر ذاته حدث في الولايات المتحدة.

ودرس باحثون جامعيون في الصين بيانات من فحوصات لعيون نحو ألفي طفل لمدة عام، واختبرت الدراسة نصف الأطفال قبل الجائحة (أواخر عام 2018)، بينما تم اختبار الآخرين بعد ذلك بعام، (أواخر 2019)، إضافة إلى اختبار أواخر العام الماضي، بعد عدة أشهر من إغلاق المدارس وفرض السلطات الصينية الحجر الصحي والإغلاق.

وأظهرت الاختبارات الأولية لكلا المجموعتين التي أجريت قبل الجائحة قصر النظر بين حوالي 7 في المئة تقريبا من طلاب المرحلة الثانية، وزاد في كلا المجموعتين، لكنه ارتفع أكثر لدى أولئك الذين أعيد اختبارهم في أواخر العام الماضي. ووصولا إلى المرحلة الثالثة، كان حوالي 20 في المئة منهم مصابين بقصر النظر مقارنة بـ 13 في المئة ممن تم اختبارهم مرة أخرى قبل الجائحة.

المصدر: “أسوشيتد برس”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى