الأخباروطنية

حراك تونس الإرادة: السلطات الأمنية سهلت تحركات أنصار سعيد وضيقت على المعارضين

ندد حزب حراك تونس الإرادة في بيان أصدره اليوم الأحد  بما وصفه بعملية اختطاف الإعلامي عامر عياد والنائب عبد اللطيف العلوي من قبل السلطات الأمنية، وذلك على خلفية تعبيرهما الحر عن آرائهما خلال حصة تلفزية بقناة الزيتونة يوم الجمعة الفارط، معتبرا ذلك ”تجاوزا خطيرا للقانون وتأكيد على أن سلطات الانقلاب مصممة على تصعيد انتهاكاتها للحريات وأن ما تصرح به من أن الحريات مضمونة ما هو إلا محاولة لخداع الرأي العام الداخلي والدولي.

وأشار  الحراك إلى ثبوت تعمد السلطات الأمنية التمييز بين معارضي الانقلاب ومسانديه، حيث قامت اليوم بتسهيل تحركات المساندين مقابل التضييق المفضوح على المعارضين بتقييد تحركاتهم وعرقلة التحاقهم بالوقفة الاحتجاجية ليوم الأحد الفارط ومنعها الاجتماع الشعبي الذي اعتزم مواطنون ضد الانقلاب تنظيمه اليوم بمنطقة بومهل بولاية بن عروس.وفق نص البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى