الأخباروطنية

جمعيات ومنظمات تدعو الى إلغاء قرار حظر الجولان

دعت مجموعة من الجمعيات والمنظمات الى الغاء قرار حظر الجولان الذي أقرته الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا من الساعة السابعة مساء الى الخامسة صباحا، للفترة من 9 الى 30 أفريل الجاري.
وأوضحت هذه الجمعيات والمنظمات، الموقعة على بيان مشترك صادر أمس الجمعة، أن هذا القرار سيساهم في تضرر أصحاب المطاعم والمقاهي لاسيما وأن نشاطهم يشهد توقفا طبيعيا في نهار شهر رمضان ليعمق هذا القرار من أزمتهم.ولاحظت أن اقرار حظر الجولان وإغلاق الأسواق الأسبوعية والمقاهي والمطاعم من شأنه أن يقود الى افلاس ما تبقى من المؤسسات الصغرى وتجويع جزء هام من المجتمع التونسي، خاصة وأن هذه القرارات لم تكن مصحوبة باجراءات دعم، داعية الحكومة إلى مراجعة هذه الاجراءات.
واعتبرت أنه “من غير المناسب ولا المعقول أن يتوقف نشاطهم ليلا ليجبر العاملون على بطالة طيلة شهر بكامله”، داعية الى فرض الرقابة على تطبيق البروتوكول الصحي في الاسواق والمقاهي والمطاعم وتشريك المجتمع المدني والمواطن في التوعية والتبليغ عن التجاوزات.
وبيّنت أن “اعتماد نظام الفرق في مختلف القطاعات والتعجيل بتوريد اللقاحات ضد فيروس كورونا وتجهيز أقسام الانعاش بالمستشفيات ودعم الاطار الطبي وشبه الطبي والتقني والحرص على التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي، تعد الوسائل الأنجع والاكثر عدلا في بلد يواجه سكانه مخاطر الفيروس والجوع والافلاس”، وفق نص البيان الذي تضمن توقيع 12 جمعية ومنظمة.
وشددت على أن البعد الاجتماعي يعد ركيزة أساسية من ركائز استراتيجية مجابهة الجائحة، معتبرة ان القرارات التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا يوم 7 أفريل الجاري “ضعيفة ومضحية بفئات اجتماعية هشة تضررت اقتصاديا منذ ظهور الموجة الاولى للوباء”.
يشار الى أن الجمعيات والمنظمات الموقعة على هذا البيان، هي الجمعية التونسية لمساندة الاقليات والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ولجنة اليقظة من أجل الديمقراطية في تونس-بلجيكا ومنظمة مناهضة التعذيب ومركز تونس لحرية الصحافة والجمعية التونسية للحراك الثقافي وجمعية رؤية حرة وجمعية المواطنة حرة وجمعية المواطنة والتنمية والثقافات والهجرة بالضفتين وجمعية فنون وثقافات بالضفتين ومنتدى تونس لتمكين الشباب وجمعية التضامن المدني.يذكر أن القرارات التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا للفترة من 9 إلى 30 أفريل الجاري، تتمثل في دعوة الولاة بمختلف الجهات إلى إعلان حظر التجوال انطلاقا من السابعة مساء الى الخامسة صباحا.
وأقرت الهيئة إجبارية الحجر الصحي الذاتي لمدة 5 أيام على جميع الوافدين على تونس مع استظهارهم بنتائج تحليل مخبري PCR سلبية ومنع كل التجمعات والتظاهرات العامة وغلق الأسواق الاسبوعية، اضافة الى غلق المناطق التي تصنف ذات انتشار خطير للفيروس والتشديد على تطبيق وسائل الحماية الفردية والاجراءات الوقائية واعتماد الصرامة التامة في مراقبتها.وينطلق العمل بتوقيت شهر رمضان بداية من الاثنين 12 أفريل بالنسبة للعاملين في المنشآت والمؤسسات العمومية أيا كان تاريخ اليوم الأول من شهر رمضان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock