الأخباروطنية

تونس تدين الجريمة التي راحت ضحيتها شرطية فرنسية

أدانت تونس بشدة الجريمة الإرهابية الجبانة التي استهدفت أمس الجمعة 23 أفريل 2021، شرطية فرنسية بمقر عملها بمدينة رامبوييه الفرنسية، وفق ما جاء في بلاغ أصدرته مساء اليوم السبت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج.

وجددت تونس، وفق البلاغ، رفضها وإدانتها التامة لكافة أشكال الإرهاب والتطرف بكل مسمياته وأشكاله، كما تقدّمت بخالص عبارات التعازي والمواساة لعائلة الفقيدة وللحكومة وللشعب الفرنسي الصديق

من جهة أخرى أكدت تونس أن مثل هذه “الأعمال المعزولة والشاذة” لا يمكن تبريرها ولا تمت بصلة للدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه السمحة، علاوة على تزامنها مع شهر رمضان المعظم، شهر البر والرحمة والتسامح، حسب البلاغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى