الأخباروطنية

تونس تتسلّم رئاسة المنظّمة الدّوليّة للفرنكوفونيّة

تسلّمت تونس اليوم السّبت بجزيرة جربة من ولاية مدنين، رئاسة المنظّمة الدّوليّة للفرنكوفونيّة للسّنتين القادمتين من دولة أرمينيا، ممثّلة في رئيس وزرائها نيكول باشينيان. وينتظر ان يتمّ في اشغال القمّة الفرنكوفونيّة، التي تنتظم في دورتها الثّامنة عشرة بشعار ” التّواصل في إطار التّنوّع : التّكنولوجيا الرّقميّة كرافد للتّنمية والتّضامن في الفضاء الفرنكوفوني ” ، الإعلان عن الدّولة العضو في المنظّمة التي ستحتضن القمّة القادمة في دورتها 19. وكانت إنطلقت صباح اليوم السّبت بجزيرة جربة، أشغال القمّة 18 للفرنكفونيّة التي تتواصل غدا الأحد، بحضور أكثر من 80 وفدا و31 رئيس دولة ورئيس حكومة، من بينهم الرّئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو. تسجّل هذه القمّة حضور عدد كبير من وزراء الخارجيّة والوزراء المكلّفين بالفرنكوفونيّة، وسفراء وممثّلين عن منظّمات دوليّة وإقليميّة، إلى جانب مشاركة دول غير منضوية في الفرونكوفونيّة على غرار مصر ومولدوفيا والإمارات العربيّة المتّحدة وصربيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى