الأخبارعالمية

تفاصيل جديدة عن عملية الاغتيال التي تعرض لها العالم النووي الإيراني

كشفت تقرير لوكالة أنباء “فارس” الإيرانية تفاصيل جديدة عن عملية الاغتيال التي تعرض لها العالم النووي الإيراني فخري زاده، رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع يوم الجمعة الماضي، قرب العاصمة الإيرانية طهران.

 

وقالت الوكالة في تقرير لها نشرته أمس الأحد 30 نوفمبر 2020 إن “السيارة المضادة للرصاص التي كانت تقل فخري زاده وزوجته، توجهت صباح يوم الجمعة مع 3 سيارات من فريق الحماية من مدينة رستمكلاي بمحافظة مازندران، نحو مدينة أبسرد بمنطقة دماوند”، مشيرة إلى أن السيارة التي كانت تقود فريق الحماية انفصلت عن الموكب على بعد بضعة كيلومترات من موقع الحادث، بهدف التحقق ورصد أي حركة مشبوهة في المكان المحدد في مدينة أبسرد.

 

وتابعت “في تلك اللحظة، تسبب صوت بضع رصاصات استهدفت السيارة في لفت انتباه فخري زاده الذي أوقف سيارته وخرج منها معتقدا أن الصوت ناتج عن اصطدام بعائق خارجي أو مشكلة في محرك السيارة”.

 

وقالت الوكالة “في هذه اللحظة قام مدفع رشاش آلي يجري التحكم به من بعد، موضوع فوق شاحنه صغيرة كانت متوقفة على بعد 150 مترا من سيارة الشهيد بإطلاق وابل من الرصاص عليه”، مضيفة “أصابت رصاصتان العالم الإيراني في خاصرته وعيار ناري في ظهره مما أدى إلى قطع نخاعه الشوكي”.

 

وأوضح تقرير الوكالة “قفز رئيس فريق الحماية ليحمي جسد فخري زاده من الرصاص فأصابته عدة رصاصات قبل أن يتم تفجير السيارة التي كانت تحمل المدفع الرشاش مصدر إطلاق النار”، مشيرؤة إلى أنّه “تم نقل جثمان الجريح إلى المستوصف ومن هناك بطائرة مروحية إلى مستشفى في طهران حيث فارق الحياة بعد فترة”.

 

ولفتت الوكالة إلى أن “هذه العملية استغرقت 3 دقائق ولم يكن هناك عامل بشري في مكان الاغتيال ولم يتم إطلاق النار إلا بأسلحة آلية ولم يصب أي أحد جراء الحادث سوى أفراد حماية العالم الإيراني”.

 

وقالت وكالة أنباء “فارس” إن العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده كان على قائمة اغتيالات الجماعات الإرهابية والكيان الصهيوني لما يقرب من 3 عقود”، مشيرة إلى أنه “جرى إحباط عدة عمليات إرهابية ضده في السنوات الأخيرة”.

 

واتهمت إيران، إسرائيل بقتل عالمها النووي محسن فخري زاده بعد أن نصب مسلحا كمينا لسيارته، بينما ​قال وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، الجمعة الماضي، إن هناك دلائل واضحة على تورط إسرائيل في اغتيال العالم الإيراني.

 

ويذكر أن العالم فخري زاده من أبرز العلماء النوويين الإيرانيين الذين تسعى الاستخبارات الإسرائيلية لاغتیاله، وقد أعلن قبل عامين رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن اسمه في أحد المؤتمرات الصحفية، حسب وكالات إيرانية.

 

 

 

*سبوتنيك*

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock