الأخباروطنية

تسجيل حالة وفاة ثالثة جراء تهاطل السيول والأمطار و الحماية المدنية تواصل عمليات الإجلاء والإنقاذ

تم عشية اليوم الأحد، انتشال جثة شاب يبلغ من العمر 24 سنة على مستوى مجرى المياه ببرج شاكير (ولاية تونس)، بعد أن جرفته المياه داخل سيارته، حسب ما توفر من معطيات أولية، وفق ما صرّح به لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية، معز تريعة، ليبلغ بذلك عدد المتوفّين جراء التقلبات الجوية التي شهدتها عديد الجهات خلال الليلة الماضية، 3 وفيات.

وكانت فرق الحماية المدنية بالقصرين، عثرت الأحد، على جثتين، تم العثور على إحداهما عند الظهر وقد جرفتها مياه سيلان واد العيون الحمر الكائن في منطقة بولحناش من معتمدية تالة (ولاية القصرين)، على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا من وادي سراط التابع لمعتمدية تاجروين (ولاية الكاف)، فيما تم العثور في الصباح على جثة الهالك الثاني في الحادثة ذاتها.

كما تولت فرق الحماية المدنية، حسب المصدر، إنقاذ وإجلاء 8 أشخاص، من بينهم 4 في منطقة المناصرية التابعة لمعتمدي البطان (ولاية منوبة)، و4 آخرين في وادي الحمار من منطقة مجاز الباب (باجة) كانوا عالقين داخل سياراتهم جراء الفيضانات وارتفاع منسوب المياه. وتم أيضا إسعاف ونقل شاب إلى المستشفى المحلي بالقطار (ولاية قفصة) إثر إصابته بحروق من الدرجتين الأولى والثانية، بعد أن أصابته صاعقة.

واضاف الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية، أن فرق الحماية تمكنت من إزاحة 38 وسيلة نقل من مجاري الأودية والطرقات، من بينها 4 سيارات في نفق باب سويقة بالعاصمة كانت مغمورة كليا بالمياه، بمساعدة فريق الغوص التابع للحماية المدنية.

وقد شملت تدخلات الحماية المدنية، عمليات شفط المياه من محلات سكنية وتجارية وفضاءات مختلفة ومن الطرقات والأنهج والأنفاق التي غمرتها المياه، وفق معز تريعة الذي أشار إلى تلقي مصالح الحماية المدنية لأعداد كبيرة من طلبات النجدة، مؤكدا مواصلة الاستعداد والأهبة لكل ما من شأنه أن يستجد تبعا لتحذيرات المعهد الوطني للرصد الجوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى