الأخباروطنية

برنامج الاصلاح الاقتصادي محور اجتماع المشيشي بسفراء مجموعة الدول السبع

قدم رئيس الحكومة ،هشام المشيشي، اليوم الجمعة ، خلال لقاء جمعه مع سفراء مجموعة الدول السبع الصناعية، وسفير الاتحاد الاوروبي بتونس، لمحة عن برنامج الاصلاح الاقتصادي والاصلاحات الهيكلية التي تنوي تونس القيام بها لتجاوز آثار الازمة الاقتصادية في ظل انتشار فيروس كورونا.

وذكرت مصالح الاتصال و الاعلام برئاسة الحكومة في بلاغ ان المشيشي “استمع الى مقترحات السفراء من اجل دفع مناخ الاستثمار في تونس و تحسين ترقيمها السيادي.

من جهتهم أعرب السفراء عن دعمهم واستعدادهم للوقوف الى جانب تونس في مجهوداتها من اجل تجاوز الازمة الاقتصادية مؤكدين ان نجاح تونس في تجاوز هذه الوضعية هو من نجاح بلدانهم.

كما أعرب السفراء عن دعمهم لتونس في اطار المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ومع البلدان المانحة مجددين استعدادهم اللامشروط لدعم مجهودات بلادنا لتحسين الاقتصاد ودفع الاستثمار. وذلك وفق نص بلاغ رئاسة الحكومة.

وحضر اللقاء وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي.

يذكر ان وكالة الترقيم موديز كانت قد خفضت الثلاثاء الماضي ترقيم اصدار العملة الاجنبية والعملة المحلية لتونس من ب2 الى ب3 مع الإبقاء على افاق سلبية .

واعتبرت الوكالة أن هذا الترقيم ” يعكس ضعف الحوكمة في تونس في مواجهة تفاقم التحديات الاجتماعية، مما يحد من هامش مناورة الحكومة على مستوى قيامها بإصلاح الجباية والقطاع العام  بما من شانه ان يضمن استقرار قدرتها على التصرف في الدين العام.”

من جهة اخرى توقع خبراء من صندوق النقد الدولي اصدروا مؤخرا بيانا، حول مهمة أجراها الفريق عن بُعد مع السلطات التونسية في سياق مشاورات المادّة الرابعة لسنة 2020 وذلك خلال الفترة من 9 إلى 18 ديسمبر 2020 ومن 4 إلى 13 جانفي 2021 ، أن ينتعش نمو إجمالي الناتج المحلي في تونس إلى 8ر3 بالمائة  سنة 2021 مع بدء تلاشي آثار فيروس كورونا مع وجود مخاطر سلبية كبيرة خاصة بالنظر إلى عدم اليقين من مدة وشدة الوباء وتوقيت التطعيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock