الأخبار

بداية من يوم 12 جانفي …عمال الحضائر أقل من 45 سنة يشرعون في تنفيذ سلسة تحركات احتجاجية للمطالبة بانتدابهم

أعلنت المنسقة الوطنية عن عمال الحضائر أقل من 45 سنة هبة الله السعدي، اليوم الاثنين، عن انطلاق بداية من يوم 12 جانفي الجاري في تنفيذ سلسلة من الاحتجاجات الجهوية بكافة الولايات، لمطالبة الحكومة بتسوية ملف انتداب عمال الحضائر أقل من 45 سنة
وأوضحت السعدي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا لأنباء، أن هذه التحركات التي ستبرمج على المستوى الجهوي ثم الوطني، في اطار حملة “فاضالكأس” التي أطلقتها التنسيقية الوطنية لعمال الحضائر يوم 15 ديسمبر 2022 ،تأتي احتجاجا على “سياسة المماطلة والتسويف وربح الوقت التي تنتهجها الحكومة الحالية كما الحكومات المتعاقبة”، حسب قولها، في علاقة بعملية انتداب عمال الحضائر أقل من 45 سنة
وأفادت السعدي أن التنسيقية الوطنية لعمال الحضائر أكدت في ندوة صحفية عقدتها اليوم االثنين بالعاصمة استعدادها للتصعيد في صورة عدم استجابة الحكومة لمطالبها المتمثلة بالخصوص في انتداب دفعتين من عمال الحضائر أقل من 45 سنة بعنوان سنة 2023 كتعويض عن التأخير الحاصل في انتدابهم،وفق ما ينص عليه اتفاق 20 أكتوبر 2020
وبينت أنه كان من المفروض انتداب الدفعة الاولى في سبتمبر 2021 لتليها الدفعة الثانية ثم الثالثة خلال شهر جانفي الحالي، الا أنه و الى هذه اللحظة لم يتم انتداب سوى 1500 عامل من جملة 6 االف عامل تم االتفاق على انتدابهم ضمن الدفعة األولى
وتطالب التنسيقلة الوطنية بتغيير طريقة انتداب العمال المعنيين عن طريق تسوية عملهم داخل مقرات عملهم الحالية كما ينص عليه اتفاق 20 أكتوبر 2020،
حسب تصريح السعدي التي قالت إن “الحكومة قامت بتغيير أماكن عمل العمال المنتدبين بعد أن قضوا فيها سنوات عمل تجاوزت 12 سنة الى مواقع عمل “أخرى ال خبرة لهم فيها كما أنها تقع بمناطق نائية ال يتوفر فيها النقل
وأضافت ان التنسيقية تدعو الحكومة الى ضبط تواريخ مضبوطة الانتداب بقية الدفعات والتصريح بكل شفافية بعدد المباشرين حاليا في الوظيفة العمومية من الدفعة األولى وتعويض من لم يباشر منهم عبر الحاقه بالدفعة الثانية، فضال عن تمتيع عمال الحضائر بالزيادة في الاجور المقررة في الرائد الرسمي منذ شهر أكتوبر وصرف المفعول الرجعي الخاص به

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى