الأخبار

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية توصي بالحرص على مراقبة نشاط الأطفال على المواقع الالكترونية

وصت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية الأولياء بالحرص على مراقبة نشاط أطفالهم على المواقع الالكتونية بطريقة مستمرة وذكية قائمة على الحوار البناء محذّرة من خطورة بعض الألعاب الالكترونية التي يقبلون عليها باستعمال الحاسوب أو الهواتف الذكية دون التأكد من المحتوى الذي يتم عرضه وكذلك تبادل الرسائل مع أشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون معرفة هويتهم مسبقا.

وأوضحت، في بلاغ لها أصدرتها مساء أمس، أنه عملية استدراج الأطفال تتم في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من خلال التأثير النفسي أو الإغراء الماديّ للحصول على معلومات خاصة بهم، وذلك للإيقاع بهم وجعلهم في حالة إدمان مفرط أو الوصول بهم الى ممارسة العنف أو القتل أو دعوتهم إلى تنفيذ أعمال تنافسية تؤدي بهم إلى الانتحار على غرار، A4 Challenge و Le Jeu de foulard و Mariam و The blue Whale

ودعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية كافة الأولياء للتحدث مع أطفالهم حول مخاطر الأنترنات وكيفيّة تجنّبها مع تنبيههم إلى ضرورة إعلام أوليائهم في حال وجود محتوى عنيف أو محاولة شخص مجهول تبادل الرسائل الإلكترونية معه.

و أوصت الوكالة بتعليم الأطفال تجاهل الإعلانات الاشهارية المؤثرة مع ضرورة استشارة أولياءهم قبل تثبيت أيّ لعبة على الحاسوب أوالهاتف الذكيّ الذي يستعملونه ، فضلا عن ضرورة اعتماد برامج للتحكم في مدة استعمال الأطفال للحواسيب والهواتف الذكية ولتتبع أنشطتهم على الأنترنات.

ونصحت الوكالة با عتماد برامج تساعد على فرز المحتوى وتمكن الطفل من امتيازات محدودة تحد من تثبيته المفرط للألعاب على غرار Google Kids Space و Youtube Kids و .Google Family Link
وأكدت الوكالة على ضرورة أن يعلم الأولياء أطفالهم عدم مشاركة أو نشر معلومات شخصية مع الغرباء، ودفعهم إلى ممارسة أنشطة رياضية أو فكرية تحد من استعمالهم المفرط للألعاب الالكترونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى