الأخباروطنية

النهضة: ‘تصريح ماكرون في جربة يدعم الإنقلاب

أعلنت حركة النهضة مساء اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022، رفضها لما ورد في تصريح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال قمة الفرنكوفونية بجربة ، واعتبرته منافيا ومعاديا للقيم الديمقراطية وداعما للانقلاب وللحكم الفردي المتسلط في ‏تونس، وفق نص بيان لمكتبها التنفيذي.

وقالت الحركة، إن تصريح ماكرون يُعدُ تدخلا في الشأن التونسي ومعادٍ لطموحات التونسيين في ‏الحرية والديمقراطية ومخالفا لقيم الثورة الفرنسية.

وأضافت أنها تذكّر  ماكرون بأن احترام طموحات الشعب ‏التونسي وثورة الحرية والكرامة ومكاسبها هي التي تبني العلاقات المثمرة بين الشعبين ‏التونسي والفرنسي’.

من جهة أخرى، دعت الحركة انتقادها للانتخابات التشريعية المقررة يوم 17 ديسمبر، واعتبرتها مظهرا من مظاهر ‏الأزمة وجزءً منها ولا يمكن أن تكون جزءً من الحل لأنها ستعمق الأزمة السياسية بالبلاد والحكم الفردي المطلق، كتعميقها لعزلة تونس وتحديات الفقر والبطالة واهتراء القدرة الشرائية للتونسيين، حسب البيان.

وتابعت أنها لأجل ذلك قاطعتها والغالبية الساحقة من الأطراف السياسية وخاصة الجدية منها، وبينت أن المواطنين يتعاملون مع هذه الانتخابات بلامبالاة كاملة.

وذكّرت الحركة بأن البلاد تشهد منذ انقلاب 25 جويلية تصاعد وتيرة الإيقافات ‏والمحاكمات السياسية والإحالات على المحاكم العسكرية دون وجه حق، في حملة ممنهجة تستهدف رموز النضال ضد الاستبداد، والقيادات السياسية، وأصحاب الرأي المعارضين ‏للانقلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى