الأخباروطنية

القيروان: شكوك حول عملية تخلص غير قانونية من نفايات مجهول المصدر في الرويسات

قام مجهولون بحرق وردم أطنان من النفايات قبالة مصنع الاسمنت ‘سوتاسيب’ في منطقة الرويسات من معتمدية الشبيكة بالقيران، في خرق للقانون التونسي الذي يحجر حرق النفايات في الهواء الطلق كما ينص على ان عمليات الازالة بالحرق لا تتم إلا في منشات مرخص لها.

وتفطن أهالي منطقة الرويسات من معتمدية الشبيكة، يوم 30 ديسمبر الماضي إلى وجود حوالي 20 كومة من النفايات الكرتونية والبلاستيكية المعالجة تحمل علامات تجارية أجنبية وتونسية، ألقاها مجهولون بمسلك فلاحي قريب من مصنع الاسمنت بالجهة.

وقد عمد هؤلاء الاشخاص إلى حرق البعض من النفايات بعد يوم من القائها قبل ان يعودوا نهاية الاسبوع الفارط (9 و10 جانفي ) ويحرقوا ما تبقى منها “في محاولة لطمس اي اثر لهذه الجريمة البيئية”.

وقد قرر فرع المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالقيروان الذي وصفت رئيسته، سوسن جعدي هذا التصرف “بالجريمة البيئية”، و كذلك جمعية حماية الطبيعة والبيئة بالقيروان رفع شكاية قضائية “ضد كل من يثبت تورطه في القاء اطنان من النفايات مجهولة المصدر” بعد جمع كل المؤيدات، وفق ما صرحت به الجعدي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock