الأخبارسياسية

الطاهري:”أصل الداء في تونس هو عدم الاستقرار السياسي”

قال الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري إن “وضع البلاد الآن يستوجب التوقف عند الوضع السياسي لان أصل الداء هو عدم الاستقرار السياسي منذ سنة 2011 وتعاقب الحكومات و الأحزاب الحاكمة دون معالجة حقيقية لشعارات الثورة “شغل حرية وكرامة وطنية” وذلك على هامش إنعقاد الندوة الجهوية للإطارات اليوم السبت بمقر الاتحاد الجهوي للشغل

وأضاف الطاهري “إن الوضع يتجه الى حالة من الاحتقان لا يمكن أن تتوقف بالهروب إلى الأمام أو المرور بقوة”، الفتا إلى أنه بحلحلة الوضع السياسي يتم تجاوز كل الإشكاليات وأشار إلى أن البيان الأخير للمكتب التنفيذي “وقف على الوضع و شرح كل أجزائه و تفاصيله حيث أن البلاد في خطر و تتجه نحو وضع متفجر ووضع اقتصادي سينتهي إلى الدمار و الكارثة “على حد تعبيره

وذكر الطاهري أن الندوات الجهوية التي انعقدت بكل الولايات ستتوج يوم 14 جانفي باجتماع كبير ، مؤكدا أن تاريخ 14 جانفي 2011 يجب ألا يمحىوسيبقى في الذاكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى