الأخبار

الصحة العالمية: متحور فرعي من “أوميكرون” وراء ارتفاع الإصابات عالميا

قالت منظمة الصحة العالمية، إن المتحور الفرعي (إكس.بي.بي.1.5) من أوميكرون، ربما يكون المتسبب في زيادة حالات الإصابة بالفيروس عبر العالم.

وأوضحت المنظمة في بيان لها الأربعاء، أن اجتماعاً فنياً عقد في الخامس من جانفي الجاري لإجراء تقييم لمخاطر المتحور على الصحة العامة وإنه استناداً إلى خصائصه الوراثية وتقديرات معدل النمو المبكرة، ربما يساهم (إكس.بي.بي.1.5) في زيادة الإصابات.

وذكّرت أنه ليس لديها إلا “ثقة منخفضة” في التقييم لأن البيانات مستمد أغلبها من دولة واحدة فقط، وهي الولايات المتحدة التي قدمت أكثر من 80 بالمائة من بيانات التسلسلات كما تم اكتشاف عدد صغير لكن متزايد من الإصابات بالمتحور إكس.بي.بي.1.5 في أوروبا.

كما قال مسؤولو الصحة إن المتحور “إكس.بي.بي.1.5″، الأسرع نقلا للعدوى من السلالة أوميكرون، يمثل 27.6 بالمائة من الإصابات في الولايات المتحدة في الأسبوع المنتهي في السابع من جانفي.

ولم يتضح بعد إن كان المتحور الجديد سيتسبب في موجة عالمية جديدة من الإصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى