الأخبار

السفير الأمريكي بتونس يؤكد في لقائه مع بودن مواصلة دعم بلاده لتونس في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي

جدد سفير الولايات المتحدة الأمريكية الجديد بتونس جوي هود، التأكيد على مواصلة دعم بلاده لتونس في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي، وفي سعيها الى تنفيذ الاصلاحات الضرورية لتعافي اقتصادها، خلال لقاء أجراه اليوم الخميس مع رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، بقصر الحكومة بالقصبة.

كما عبّر السفير الامريكي، عن رغبة بلاده في تدعيم التعاون الاقتصادي مع تونس، لا سيما من خلال العمل على مزيد ترفيع المبادلات التجارية بين البلدين، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقات المتجددة والاقتصاد الاخضر، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

من ناحيتها، نوهت بودن خلال اللقاء، بعراقة العلاقات بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية، مستعرضة الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، ومدى التقدم في تنفيذ برنامج الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، رغم الصعوبات والعقبات والتحديات التي تواجه المسار الاصلاحي.

يشار الى أن المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستينا جورجييفا، كانت أعربت خلال لقاء جمعها مع رئيسة الحكومة يوم 14 فيفري الجاري، على هامش اشغال القمة العالمية للحكومات المنعقدة بدبي بالامارات العربية المتحدة، عن ارتياحها لتقدم سير الاصلاحات في تونس، مبرزة استعدادها للعمل على تسريع النسق، من أجل التوصل الى اتفاق نهائي مع تونس بشأن برنامج قروض لفائدتها.

وكان صندوق النقد الدولي أجّل اجتماع مجلس ادارته بشأن برنامج قروض لتونس، كان من المقرر عقده في 19 ديسمبر الفارط، بهدف منح السلطات التونسية مزيدا من الوقت لاستكمال اعداد برنامج الاصلاحات، بعد أن كان أعلن يوم 15 أكتوبر الفارط، عن التوصل الى اتفاق مع تونس على مستوى خبراء الصندوق، بشأن برنامج اصلاحات مدته 48 شهرا، في اطار “تسهيل الصندوق الممدّد” بقيمة تناهز 1.9 مليار دولار أمريكي، لدعم السياسات الاقتصادية في تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى