الأخبارعالمية

الرئيس الجزائري يقول لمن أراد استهداف بلاده بعد سوريا: “لحمنا مر ولا يؤكل”

ذكرت قناة  تلفزيون “الشروق” أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون صرح في مقابلة تلفزيونية بأن بعض الأطراف أرادت بالجزائر سوءا بعد سوريا، ورد مخاطبا مثل هؤلاء بالقول “لحمنا مر”.

وقال تبون بهذا الشأن في مقابلة مع “الجزيرة” إن بعض الأطراف كانت تتآمر على الدول العربية على غرار سوريا، لقد قالت في يوم ما “سنعود إلى الجزائر بعدما أن ننتهي من سوريا”، وعلق الرئيس الجزائري على ما سلف قائلا: “أنا أقول لهذه الأطراف لحمنا مر ولا يؤكل”.

 وأشار الرئيس الجزائري إلى أن بلاده تتعرض لمؤامرة، لأن موقفها سياسيا واقتصاديا مستقل، وهو ما أزعج العديد من الأطراف، واصفا في هذا السياق الجزائر بأنها  “رافعة راية الشعوب المغلوبة والمقهورة”.

 وبشأن العلاقة مع الجيش الوطني، أكد تبون أن “المؤسسة العسكرية هي مؤسسة دستورية وتقدس الدستور وهي مؤسسة مهنية ملتزمة بواجبها”.

المصدر: الشروق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى