الأخباروطنية

الحزب الجمهوري يحمل الائتلاف الحاكم مسؤولية تردي الاوضاع في البلاد

حمّل الحزب الجمهوري أحزاب الإئتلاف الحاكم، (النهضة وائتلاف الكرامة وقلب تونس) مسؤولية ما تردت فيه البلاد من أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية نتيجة خياراتها التنموية الفاشلة و تبييضها للفساد والتطرف وإمعانها في تعميق حالة الانسداد السياسي و القطيعة بين مؤسسات الدولة برئاساتها الثلاث و التمسك بحكومة هشام المشيشي “الفاشلة”وسوء ادارتها للبرلمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock