الأخباروطنية

الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس يطالب بفتح بحث تحقيقي بخصوص مقابلة الوالي لأحد الموقوفين دون إذن قضائي     

طالب الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس النيابة العمومية بفتح بحث تحقيقي ضّد والي الجهة من أجل استغلال النفوذ والحياد باستعمال السلطة، وذلك على خلفّية زيارته، الخميس الماضي، للسجن المدني بصفاقس ومقابلته لموقوف موضوع تتبع قضائي من قبل الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس دون إذن قضائي.

وأعرب الاتحاد الجهوي، يف بيان أصدره، اليوم السبت، عقب اجتماع استثنائي عقده مكتبه التنفيذي، عن استغرابه إزاء ما وصفه بـ”التصرف المشبوه” من قبل والي الجهة “الذي يحمل في طياته تدخلا مباشرا ومساسا من سرية أعمال البحث والتحقيق ، خاصة وأنه  لم يصدر بعد حكم قضائي  نهائي  في شأن الموقوف الذي تقدم الاتحاد الجهوي للشغل بـ6 قضايا وهو موقوف على ذمة المحكمة في إحداها.

وأشار البيان إلى الممارسات الشعبوية التي يعتمدها والي صفاقس في معالجة المشاكل التي تتخبط فيها الجهة دون البحث عن حلول حقيقية، وبالوعود الزائفة التي يروجها وبالقرارات المتسرعة والارتجالية التي يتخذها يف عالقة بأزمة النفايات والوضع الكارثي الذي أصبح عليه ميناء صفاقس، فضال عن ترويجه لخطاب عدائي تجاه العمل النقابي والاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس.

وحمل اتحاد الشغل بصفاقس، في ختام بيانه، والي الجهة مسؤولية تفاقم المشاكل الاجتماعية وتواصل تعطيل المشاريع الكبرى المبرمجة، داعيا السلطة المركزية الى التدخل من اجل إيجاد حلول جدية و الحفاظ على السلم الاجتماعي في ولاية صفاقس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى