الوطن القبليكوروناوطن قبلي

نابل: المركز الجهوي للتلقيح سيفتح أبوابه في عيد الاضحى لتطعيم 2000 شخص من المسجلين الذي تجاوزوا 18 سنة

كشفت المديرة الجهوية للصحة بولاية نابل، رجاء محفوظ مشيرقي، ان المركز الجهوي للتلقيح بنابل سيفتح أبوابه خلال يومي عيد الاضحى، تنفيذا لقرار وزارة الصحة بتنظيم أيام مفتوحة للتلقيح لمن تفوق أعمارهم 18 سنة والمسجلين بمنظومة “ايفاكس”.

وأشارت مشيرقي، في تصريح لـ(وات)، اليوم الاثنين، الى ان العملية ستشمل نحو 2000 منتفع من المسجلين والراغبين في الحصول على التلقيح، مبرزة ان انطلاق عمليات التلقيح بالمركز الجهوي للتلقيح بنابل ستبدأ غدا الثلاثاء من الثانية بعد الظهر الى الساعة السابعة مساء، ومن الثامنة صباحا الى الخامسة من عشية يوم الاربعاء.

وأوضحت، بخصوص تطور الحالة الوبائية، ان الجهة تواجه طلبا متزايدا على الاوكسيجين بالنظر الى تطور عدد الاصابات وتطور احتياجات المرضى له، مبرزة ان الايام الاخيرة سجلت اضطرابا في التزود بالاوكسيجين وبعض التـأخير في توفير هذه المادة الحيوية بما يؤكد الحاجة الى مزيد اليقظة واحكام متابعة عمليات التزود والتصرف في الكميات الموجودة.

وأشارت، الى المصالح الطبية الجهوية اضطرت امس، وكاجراء عاجل، الى نقل 2 من المصابين بفيروس “كورونا” من مستشفى سليمان الى مستشفى قرنبالية، والى نقل 3 آخرين الى مصحات خاصة بعد قرار التسخير الذي اتخذه والي نابل.

وأبرزت، ان هذه الاشكالية وقع حلها في أقل من ساعة، مبينة ان وزارة الصحة مكنت الجهة من 8 قوارير اضافية للاوكسيجين وقع جلبهم من تونس العاصمة، بالاضافة الى تعزيز مستشفى سليمان بـ4 مكثفات اوكسيجين لمعاضدته على التكفل بالمرضى.

اما بخصوص نسبة اشغال الاسرة في المؤسسات الصحية العمومية والخاصة، اشارت المديرة الجهوية للصحة، الى ان هذه النسبة بلغت اليوم بالنسبة لاسرة الانعاش 110 بالمائة في القطاع العام، و93 بالمائة في القطاع الخاص. اما بالنسبة لاسرة الاوكسيجين فقد بلغت 171 بالمائة بالنسبة للقطاع الخاص، و123 بالمائة بالنسبة للقطاع العام.

وأوضحت، ان تجاوز الطاقة القصوى يفسر بالالتجاء الى استغلال مكثفات الاوكسيجين، خاصة وان توفير هذه المكثفات يمكن من الزيادة في عدد الاسرة لمجابهة الطلبات المتزايدة على الاوكسيجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى