وطن قبلي

قربة : محتجون يغلقون الطريق الجهوية MC27 الرابطة بين منزل تميم ونابل

عمد عدد من باعة الملابس المستعملة ، صباح اليوم السبت ، إلى غلق الطريق الجهوية رقم 27 الرابطة بين نابل ومنزل تميم على مستوى مدينة قربة، وذلك احتجاجا على منعهم من الانتصاب بالسوق الاسبوعية بمدينة قربة من قبل قوات الأمن.

وعبّر المحتجون عن استيائهم وتفاجئهم من قرار بلدية المكان القاضي بمنعهم من الانتصاب في المكان المخصص لهم والذي اعتادوا على استغلاله منذ سنوات، مطالبين السلط المحلية بإيجاد حل لهذا الإشكال.

وأوضح ، مكرم محمد، أحد المحتجين ، في تصريح لـ (وات)، أن أغلب باعة الملابس المستعملة يأتون من مناطق مختلفة من خارج ولاية نابل وقد اعتادوا على الانتصاب بالسوق الأسبوعية بقربة إلا انهم تفاجؤوا صباح اليوم بمنعهم من قبل قوات الامن.

وأشار إلى صعوبة الوضع الذي يعيشه باعة الملابس المستعملة بعد جائحة “كورونا”، معتبرا أن تمسك البلدية بمنعهم من الانتصاب قرارا جائحا لاسيما وانهم يمرون بصعويات مالية.

وفي المقابل، أوضح رئيس بلدية قربة، فوزي الحجيج، لـ”وات”، أن البلدية قامت مسبقا بإعلام الباعة بتغيير مكان الانتصاب من شارع البيئة إلى شارع الأرض لكنهم رفضوا الامتثال لهذا القرار مما استوجب تدخل الأمن لمنعهم.

وبيّن ان كراس الشروط المتعلق بالتصرف في السوق الأسبوعية يقتضي عدم الانتصاب في شارع البيئة الذي يتمسك عدد من الباعة باستغلاله، مشيرا إلى تلقي تشكيات من عدد كبير من الأهالي القاطنين بهذا الحي.

هذا وقد تدخلت القوات الامنية لإعادة فتح الطريق الجهوية رقم 27 الرابطة بين نابل ومنزل تميم بعد غلقها من قبل المحتجين لحوالي ساعة مما تسبب في تعطّل حركة المرور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock