كوروناوطن قبلي

الحمامات: إعطاء إشارة انطلاق تلقيح العاملين في القطاع السياحي بجهة الوطن القبلي

 انطلقت اليوم بأحد نزل المنطقة السياحية الحمامات الشمالية عملية تلقيح العاملين في القطاع السياحي بجهة الوطني القبلي والتي تشمل في يومها الاول نحو 160 عونا.

واشار مدير الاحاطة بالمنتوج بالديوان الوطني التونسي للسياحة صابر القروي في تصريح لــ(وات) الى ان العملية انطلقت اليوم بمركز التلقيح بالحمامات في ظروف طيبة مبرزا ان هذا المركز هو واحد من مجموع 7 مراكز فتحت اليوم في جربة وتونس العاصمة وصفاقس والمنستير وتوزر وطبرقة والتي ستخصص لتلقيح العاملين في القطاع السياحي بعد ان توصلت الوزارة الى اتفاق مع وزارة الصحة لتوفير نحو 40 الف جرعة لتلقيح العاملين في القطاع خاصة منهم العاملين في الخطوط الامامية والمتعاملين مباشرة مع الحرفاء على مستوى الاستقبال والفندقة والمطبخ.

واوضح ان توزيع اللقاحات اخذ بعين الاعتبار الاهمية السياحية للمناطق وما يتوفر فيها من وكالات أسفار وطاقة إيواء، مضيفا أن ان قائمة المدعوين للتلقيح ضبطت بالتنسيق مع المهنيين ومع اصحاب النزل بالنسبة للمتعاملين مباشرة مع الحرفاء ومع وكالات الاسفار خاصة سواق الحافلات والادلاء السياحيين.

وشدّد القروي على ان انطلاق تلقيح العاملين في القطاع السياحي رسالة طمأنة هامة لوكالات الاسفار والمتعاملين مع الوجهة التونسية لحثها على الاقبال على تونس باعتبارها وجهة سياحية آمنة فضلا عن انها اجراء هام لطمأنة العاملين في القطاع ووقايتهم اثناء ادائهم لمهامهم خلال هذا الظرف الصحي الدقيق.

وعبّر بالمناسبة عن تطلع وزارة السياحة الى استئناف النشاط الصحي رغم الظرف الصحي العالمي الصعب، مبرزا ان كل الجهود منصبة لعودة النشاط الصحي ولتوفير مستلزمات الامان السياحي وخاصة بالتركيز على تلقيح العاملين في القطاع وعلى مواصلة الاحترام التام لكل اجراءات التوقي التي ضبطها البرتكول الصحي المعتمد في القطاع .

وقال ” توجد بوادر خير ” بعد توافد عدد من السياح في الفترة الاخيرة من روسيا وأوكرانيا معربا عن الامل في ان تفتح قريبا الحدود التونسية الجزائرية بما سيسمح بدخول السياح الجزائريين بعد ان فاق عدد الوافدين الجزائريين قبل ظهور فيروس كورونا مليوني سائح مبرزا ان توفير الامن الصحي بالنزل من شانه ان يشجع كذلك السياحة الداخلية التي تبقى ركيزة هامة في الناشط السياحي ككل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى