وطنية

Ooredooتفي بالتزاماتها تجاه وحدة علاج سرطان الأطفال في صالح عزيّز

وفاءا منهاللقضايا الاجتماعية واستمرارا لاستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية للشركات،Ooredooتفي بوعودها وتقدم كل ريع حدثها الشهيرOoredooNightRun لصالح وحدة علاج سرطان الأطفال في صالح عزيّز.

أعلنت Ooredooفي أفريل 2022، أنه سيتم التبرع بجميع أرباح هذا المشروع لوحدة سرطان الأطفال في مستشفى صالحعزيز.  

وبهذه المناسبة، تبرعت Ooredoo بمعدات طبية يوم 28 سبتمبر 2022 بحضور السيدة نجوى الطرابلسي، مسؤولة مستشفى صالحعزيز والسيد سونيل ميشرا، مدير التسويق في Ooredoo تونس. 

.

ويأتي هذا التبرع ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية “تونس تعيش”، الذي أطلقته Ooredoo تونس في مارس 2022. هذا البرنامج الذي تم إنشاؤه لترسيخ قيم المواطنة والتضامن، يواصل رحلته بإجراءات مختلفة في عديد المجالات.

وقال السيد سونيل ميشرا، مدير التسويق في Ooredoo تونس: “هذا التبرع ليس سوى استمرار لفعالية تم تنظيمها في شهر أفريل خلال أمسية رمضانية والتي خلقت جوا رائعا في العاصمة. لقد وعدنا بأن وحدة سرطان الأطفال في مستشفى صالحعزيز ستجني ثمار هذا الحدث الكبير ونحن هنا اليوم لتسليم التبرعات. يستمر برنامجنا للمسؤولية الاجتماعية “تونس تعيش” وسنواصل في قطاعات وركائز أخرى”. 

وقالت السيدة نجوى الطرابلسي، رئيسة مستشفى صالحعزيز: “نشكر Ooredoo على هذه المبادرة. وستمكننا هذهالمعدات من تحسين فرص الحصول على الرعاية الطبية للطبقات الاكثر احتياجا. نأمل ألا يتوقف هذا العمل هنا وأن يستمر مع مشاريع أخرى لإعطاء الأمل لهذا الجيل الذي لا يزال شابا لحياة هادئة وحلوة.”

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج Ooredoo للمسؤولية الاجتماعية “تونس تعيش” يتطرق إلى العديد من الركائز مثل التعليم والصحة والبيئة والقضايا الاجتماعية.

ووعيا منOoredoo لأهمية هذه الركائز في تنمية المجتمع، فإنها لم تدخر جهدا في المساهمة في تحفيز النمو البشري ورفع مستوى الوعي بين أصحاب المصلحة وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة التي تحترم منظومة القيم الاجتماعية والبيئية. 

ولن تتوقف هذه المبادرات عند هذا الحد، بل ستستمر من خلال عدة المشاريع على المستويات الاجتماعية والبيئية والصحية والرياضية المحددة على المدى القصير والمتوسط والطويل.https://ssl.microsofttranslator.com/static/27420612/img/tooltip_close.gifLangue sourceEn Avril 2022, Ooredoo avait annoncé que tous les bénéfices de ce projet seraient reversés à l’unité de cancérologie pédiatrique de l’hôpital Salah Azaiez.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى