وطنية

54 حالة وفاة جراء الإصابة بكوفيد-19 في صفوف الإطار التربوي

أفاد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الأساسي، نبيل الهواشي، اليوم السبت، انه تم تسجيل 54 حالة وفاة في صفوف الاطار التربوي بمختلف المؤسسات التربوية جراء الإصابة بفيروس كورونا مند بداية الجائحة في مارس 2020.

وأوضح، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن الوفايات طالت مدرسي التعليم الأساسي والثانوي، مضيفا أن الساحة التربوية بالمرحلة الابتدائية فقدت، خلال الأسبوع الجاري، 8 من اطارها التربوي.

وأضاف أن أعداد الوفايات في صفوف الاطار التربوي مرشح للارتفاع في ظل الوضع الوبائي الذي تعيشه تونس.

وانتقد عدم توفر وسائل الوقاية بالمؤسسات التربوية وتطبيق البروتوكول الصحي، مطالبا بتوفير الوسائل الكفيلة بحماية الوسط المدرسي من الإصابات بكوفيد- 19.

واعتبر أن الإصابة بالفيروس هي إصابة مهنية ولذلك استوجب توفير الإحاطة والرعاية الصحية والعلاج اللازمين.

وعبّر عن استياء المعلمين بسبب انتشار العدوى وعدم تطبيق البروتوكول الصحي، واصفا الوضع بالوضع السيء.

وأفاد بأن الاطار التربوي مصمم على مقاطعة العودة المدرسية داعيا الى ادراج التلقيح كأولوية لفائدة الاطار التربوي باعتبار أن الإصابة محتملة وهو ما يفرض الحماية كأولوية.

وكانت الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، قد قررت تعليق الدروس في المؤسسات التربوية بكافة المراحل التعليمية من 18 أفريل الى 30 أفريل المنقضي في مرحلة أولى ومن 3 ماي الى 16 ماي الجاري في مرحلة ثانية باستثناء الأقسام النهائية المعنية بالامتحانات الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock