وطنية

43 % من الأشخاص البالغة أعمارهم 75 سنة في تونس مسجلون في منظومة “ايفاكس”

شهدت منظومة “ايفاكس” الخاصة بالتسجيل عن بعد للتلقيح ضد كورونا، انخراط نحو 43 بالمائة من الاشخاص الذين يفوق سنهم 75 سنة في تونس، وفق ما أفاد به الاستاذ في علم الادوية بكلية الطب بتونس وعضو الحملة الوطنية للتلقيح، أنيس قلوز.

وكشف قلوز، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن حوالي 90 بالمائة من المسجلين من الفئة العمرية 75 سنة فما فوق قد تلقوا جرعتي التلقيح في ظروف آمنة، حسب وصفه، متوقعا تزايد عدد المسجلين والملقحين مع انطلاق الحملات المتنقلة، أمس الأحد، لتسجيل وتلقيح الأشخاص البالغة أعمارهم 60 سنة فأكثر في مختلف معتمديات الجمهورية.

ولفت الى أن نسبة الاشخاص من الفئة العمرية 60 الى 75 سنة المسجلين في منظومة التلقيح “ايفاكس” يقدر بأكثر من 50 بالمائة، ملاحظا أن الحملة الوطنية للتلقيح تسير بنسق جيد في انتظار مزيد تسريع نسقها في الفترة المقبلة.

وتجدر الاشارة الى ان وزير الصحة فوزي مهدي، كان اعتبر في جلسة عامة عقدها مجلس نواب الشعب يوم الخميس 20 ماي الجاري للحوار مع أعضاء من الحكومة، ان بلوغ 1,8 مليون شخص كحصيلة للمسجلين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا غير كاف، مؤكدا أن تعميم عملية تسجيل المواطنين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا قريبا بالصيدليات الخاصة يهدف إلى إنجاح حملة التلقيح.

وكشف أن نسبة الأشخاص الذين تلقوا التلقيح من مجموع المسجلين في الحملة الوطنية للتلقيح بلغت 26 بالمائة، لافتا الى أن هذه النسبة بلغت 66 بالمائة لدى المسنين من فئة 75 سنة فما فوق، كما ناهزت 61 بالمائة في أوساط المسنين من 60 الى 64 سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى