وطنية

ياسين العياري يقترح حذف الامتيازات العينية الممنوحة لمسؤولي وموظفي الدولة

 

اقترج  النائب ياسين العياري، إن حركة ”أمل وعمل” في تدوينه على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك حذف الامتيازات العينية التي تمنحها الدولة لموظفيهامن سيارات إدارية ومجانية استهلاك الكهرباء والاتصالات

.

ونشر العياري التدوينة التالية:

و كان الدولة، تولي معادش عندها كراهب؟
كراهب المديرين، كراهب الأفراد الكل، ماو لاباس متع الدولة، بكل ما ينجر عليهم من مصروف و تصليح و صيانة؟
كان يوليو كيما في دول أخرى كراء لمدة طويلة؟
وصلت مدير؟ تاخذ كرهبة، كراء مدة طويلة و بعد 4 أو 5 سنين تولي متاعك! الدولة ما عندها ما تربح من تكديس الخرد.
صيانة؟ vidange؟ تصليح؟ تأمين؟ فينيات؟ عند الي تكري من عنده الدولة الكرهبة.
طاحت عطل؟ الي كراهالك يعطيك وحدة جديدة، حتى تتصلح
ما ثماش علاش إدارات عندها مستودعات!
توصل الكرهبة 5 سنين، يزيد عليها المدير من فلوسه و تولي متاعه.
ما عينيكش؟ ترجع للي كراها للدولة.
مصاريف القطايع و التصرف ينقص
تكديس الخردة “رزق البيليك” يتنحى!
و للحفاظ على البيئة و تنقيص بونوات الإيسونس، السيارات الي تكريهم الدولة لمدة طويلة تكون سيارات هجينة hybrides.
هانو في عوض نعطيك كرهبة ب 100 مليون تفلق بيها، رزق البيليك.
بخلاف الصيانة و الأوراق.
نخلصلك 500 دينار في الشهر  كراء مدة طويلة، و معادش نعطيك بونوات إيسونس، نصبلك 150 دينار في الشهرية صب بيهم على روحك، يزيو لكرهبة hybride.
الكرهبة تستحفظ عليها، باش ناخوها مبعد، معادش تفلق بيها!
تقعد الدولة و مؤسساتها و منشآتها تملك كان السيارات الخاصة : عسكرية، داخلية، ديوانة، سيارات إسعاف..
بنفس المنطق :
تخدم في steg؟ الضو بلاش؟ معادش!
هام 200 دينار زايدين في الشهرية و تخلص الضو كيف الناس
تخدم في telecom ؟ التاليفون بلاش؟ معادش
هاي 100 دينار زايدة في الشهرية و تخلص كيف الناس
تخدم في تونسار؟ عندك الحق في زوز تساكر بلاش؟
نزيدك مليون في العام و خلص تساكرك كيف الناس
و قس عليه في كل القطاعات! الكل دون إستثناء!
الدولة تعطيك شهرية، فلوس!
“مكتسباتك” فكيتها؟ موش بش نرجعوا فيها
بش نقيموها فلوس و خوذهم حب!
هذا بش يتكلف فلوس على الدولة على المدى القصير
لكن على المدى المتوسط و البعيد، بش يربحها هي و مؤسساتها و منشآتها برشة برشة فلوس!
جزء من التمويل ينجم يجي من بيع 50 أو 60 ألف كرهبة إدارية : فلوس تدخل، السوق يركح، الكراهب ترخص.
الموظف النظيف يلقى روحه رابح!
ما يخسر في القصة كان الموظف الفاسد : الي كان يبيع في بونوات الإيسونس، الي كان يفلق في كرهبة الحاكم، الي كان يستغل في “الإمتياز” للفساد و يسيء التصرف فيه.
حوكمة “الإمتيازات العينية” من كراهب، إيسونس و غيرها، التخلص من مصاريف التصرف و الصيانة، القضاء على سوء إستغلال الإمتيازات و ما فيها من فساد، قد تكون خطوة جدية و فعالة نحو إنقاذ المؤسسات و المنشآت العمومية.
التوجه هذا يطبق بدون إستثناء على الجميع! الناس الكل! من الوزير إلى الغفير!
أمل و عمل بدات تحضر في برنامج 2024.
رايكم في هذا التوجه (خاصة من لهم في قطاعاتهم إمتيازات عينية) يهمنا جدا : إنحيو الإمتيازات العينية، تاخذهم فلوس، تنقص المصاريف و ينقص الفساد و سوء إستغلال الحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock