وطنية

وزير الشؤون الدينية: نواصل العمل مع جميع المتدخلين للضغط على تكلفة الحج

أكد وزير الشؤون الدينية، إبراهيم الشايبي أن الوزارة تواصل مساعيها مع مختلف المتدخلين للضغط على تكلفة الحج هذا الموسم لتكون في متناول المستطيعين القاصدين البقاع المقدسة، والذين ضبط عددهم ب4972 حاجا.

 وتوقع أن يتم خلال الساعات القريبة القادمة الإعلان عن تكلفة الحج، خاصة وأن أول رحلة في اتجاه البقاع المقدسة برمجت ليوم 21 جوان.
   
   وأشار الشايبي على هامش افتتاحه لأعمال الملتقى الكشفي العربي، الذي تنظمه الكشافة التونسية حول موضوع “مكافحة التطرف العنيف”، إلى أن الوزارة بصدد وضع اللمسات الأخيرة على تكلفة الحج بالتعاون مع الخطوط التونسية، التي راجعت تسعيرة الرحلة بالتقليص فيها ب200 دينار، وتواصل مساعيها مع الشركة الوطنية للإقامات والخدمات للضغط على تكلفة الإقامة والإعاشة والسكن، فضلا عن توجهها للبنك المركزي للتدخل لتجميد سعر الصرف بين الريال السعودي والدينار التونسي لمزيد الضغط على هذه التكلفة.
   
   ولاحظ أن التسعيرة التي تروج لها بعض المواقع والصفحات الفايسبوكية غير صحيحة، خاصة وأن الدولة تواصل سعيها مع كل المتدخلين للضغط أكثر ما يمكن على تكلفة الحج وتقديم ما يمكن من التسهيلات، دون العجلة في إعلان التسعيرة، وحتى تكون التكلفة “في متناول المستطيعين من الحجيج التونسيين، وفي المتناول مقارنة ببقية الدول الإسلامية”.
   وأبرز الوزير، من جهة أخرى، أن الاستعدادات للحج تتواصل بنسق حثيث، خاصة بعد أن قام المترشحون للحج بالفحوصات الطبية والتلاقيح اللازمة، بالإضافة إلى تواصل تنفيذ برامج التوعية الدينية، فضلا عن ضبط كل الاستعدادات للرعاية الطبية والصحية والنفسية للحجيج التونسيين. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى