وطنية

وزير السياحة يلتقي مع عدد من المسؤولين السامين الروس لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

التقى الحبيب عمار وزير السياحة ووزير الشؤون الثقافية بالنيابة، مرفوقا بالسيد محمد علي النفطي كاتب الدولة لدى وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج والسيدة نصاف بن علية المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، مع عدد من كبار المسؤولين الروس والفاعلين في المجالات الإقتصادية لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في عدة مجالات ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها القطاع السياحي والتبادل الثقافي والاقتصادي وكذلك التعليم العالي والبحث العلمي والنقل الجوي والمجال الصحي، وذلك في إطار زيارته الرسمية إلى موسكو من 5 إلى 7 أفريل 2021.

واستهل الوفد التونسي برنامج محادثاته بلقاء مع السيد “ميخائيل بوغدانوف” نائب وزير الشؤون الخارجية الروسي ومبعوث رئيس روسيا الفيدرالية للشرق الأوسط وإفريقيا، بحضور طارق بن سالم سفير تونس بموسكو، حيث تمّ التأكيد على متانة علاقات الصداقة التاريخية القائمة بين تونس وروسيا والرغبة الصادقة لدى الجانبين لمزيد تعزيز هذا التعاون الثنائي وايجاد السبل الكفيلة بمزيد اثرائه وتوسيع مجالاته. وبيّن وزير السياحة ووزير الشؤون الثقافية بالنيابة أن الهدف الأساسي من هذه الزيارة يتمثل في استعادة نسق التبادل بين البلدين لا سيما في المجال السياحي الذي يشكل أحد أعمدة التعاون والشراكة التونسية- الروسية.

وأشار، بالمناسبة، إلى الإجراءات المتقدمة التي اعتمدتها وزارتا السياحة والصحة للتوقي من جائحة كورونا والحد من انتشارها بما يمكن من ضمان سلامة وصحة التونسيين وتنكين الوافدين على بلادنا من التمتع بإقامة آمنة صحيا تأخذ بعين الإعتبار الظرف الوبائي والسبل الكفيلة بمواجهة الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock