وطنية

وزير الخارجية الجزائري: تجمعنا بتونس أخوّة صادقة

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الخميس 1 أفريل 2021، السيّد صبري بوقادوم، وزير الشؤون الخارجية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، الذي أبلغه رسالة شفوية من أخيه فخامة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون. كما تناول اللقاء العلاقات التاريخية بين تونس والجزائر، وسبل توطيدها ودعمها والنهوض بها لتحقيق آمال شعبنا الواحد في البلدين، فضلا عن تباحث الأوضاع في المنطقة. وأكّد رئيس الجمهورية على أن تطوير التعاون والشراكة بين البلدين وتدعيم سنّة التشاور في الملفات الثنائية والمسائل الإقليمية والدولية والتنسيق هو خيار ثابت ومبدأ راسخ.وحمّل رئيس الدولة وزير الخارجية الجزائري نقل تحياته الخالصة إلى أخيه الرئيس الجزائري، وإبلاغه حرصه القوي على مواصلة العمل سويا لبلوغ ما يرنو إليه الشعبين الشقيقين من تضامن وتكامل.

ومن جانبه، أعرب السيّد صبري بوقادوم، في تصريح عقب اللقاء، عن الارتياح الكبير للمستوى المتميّز للعلاقات الخاصة والاستثنائية بين البلدين والشعبين، مضيفا بأن تونس والجزائر تقاسما ماض مجيد، ويواجهان تحديات مشتركة، وتحدوهما نفس الآمال والطموحات نحو مزيد من النمو والازدهار والسلم والاستقرار

وأضاف الوزير في لقاء جمعه برئيس الجمهورية، قيس سعيد، بقصر قرطاج، أنّ البلدين يحرصان دائما على على تعميق سنّة  التشاور والتنسيق حول القضايا الإقليمية و الدولية. 


وختم  المسؤول الجزائري حديثه بالتأكيد أنّ العلاقات بين الجزائر وتونس لها طابع خاص واستثنائي يتمثل في عمق  روابط الأخوة الصادقة التي تجمع البلدين، قائلا: “نحن شعب واحد في  دولتين تقاسمنا في الأمس ماض مجيد ونواجه اليوم نفس التحديات، وتحدونا نفس الآمال والطموحات في غد أفضل”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Participez au jeu
participez au jeu