وطنية

وزير التجارة يستمع الى مشاغل مصدري التمور

مثل دفع صادرات التمور التونسية وتطوير القدرات التصديرية للشركات العاملة في هذا المجال، محور جلسة العمل التي جمعت وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد مساء اليوم الخميس 04 فيفري 2021، بعدد من مصدّري التمور.

واستمع الوزير في هذا السياق إلى أهم مشاغلهم ومقترحاتهم التي من شأنها أن تساهم في تنمية صادرات التمور، حيث أشاروا إلى ضرورة تركيز كل الجهود في السنوات القادمة على تطوير الأداء التسويقي للتمور التونسية وتعزيز الترويج لها بالأسواق العالمية، خاصة مع تطور الإنتاج سنويا، مشدّدين على أهمية النفاذ إلى أسواق جديدة على غرار السوق الهندية والروسية وغيرها، وذلك لما تتمتع به التمور التونسية من جودة عالية.من جهته،

و ثمن محمد بوسعيد مجهودات مصدري التمور في الحفاظ على استمرارية المنظومة التصديرية لهذا القطاع خاصة في ظل جائحة كوفيد 19 ، معبرا عن استعداد الوزارة لتقديم كل أشكال الدعم والتسهيل التجاري.

وأشار الوزير إلى أهمية توحيد جهود كل الأطراف المعنية بتطوير الأداء التسويقي للتمور التونسية حتى تحصل الفائدة المرجوة وضرورة بلورة استراتيجية جديدة خاصة بدفع تصدير التمور، داعيا إلى مزيد العمل على تحسين مردودية سلسلة القيمة للتمور.

وبيّن الوزير أنّ توسيع التشاور مع بقية الأطراف المتدخلة على غرار البنك المركزي والديوانة التونسية ووزارتي الفلاحة والصناعة، سيفتح فرصا للخروج بمقترحات عملية قابلة للتنفيذ، قصد مزيد تنظيم هذا القطاع على المستويين المحلي والدولي، فضلا عن انخراط كل الجهات المعنيّة في الحرص على متابعة تنفيذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock